محكمة بريطانية تأمر بنشر أوراق سرية خاصة بالتعذيب في جوانتانامو

تعرضت الحكومة البريطانية الى انتكاسة في جهودها الرامية للابقاء سرا على ملف يضم أدلة مخابراتية حاسمة ذات صلة بمزاعم تعذيب تعرض لها محتجز سابق في معتقل جوانتانامو العسكري الاميركي بخليج كوباففي حكم تاريخي، قضت محكمة الاستئناف في لندن بضرورة نشر المعلومات الخاصة بمزاعم التعذيب التي قالها المواطن الاثيوبي المولد بنيام محمد (31 عاما).وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الذي طعن في الحكم السابق ان الحكومة قبلت القرار بضرورة نشر الوثائق ذات الصلة.وعاد محمدالذي يزعم تعرضه للتعذيب خلال سبع سنوات أمضاها في الاسر ومن بينها فترة قضاها في باكستان والمغرب الى بريطانيا مقر اقامته بعد اطلاق سراحه من جوانتانامو في كانون الثاني ( يناير) 2009 . واعتقل محمد في باكستان عام 2002 واصبح أحد أول المعتقلين الذين يطلق سراحهم من جوانتانامو بعد تنصيب الرئيس الاميركي باراك أوباما العام الماضي.ويزعم ميليباند بأن نشر تلك المواد سيضر بالامن القومي ويدمر التعاون السري المخابراتي بين بريطانيا والولايات الم