حرب أمريكا على لاوس مازالت تحصد ضحايا بعد نصف قرن

فينتيان-اوكالات:ذكرت تقارير إعلامية أن 50 ألف شخص قتلوا أو أصيبوا بسبب قنابل وقذائف غير متفجرة أسقطها الجيش الامريكي على لاوس خلال فترة حرب الهند الصينية.وطبقا لاول إحصاء للقنابل غير المتفجرة أصدرته إحدى الهيئات الحكومية المعنية ، فإن نحو 30 ألف شخص في لاوس كانوا ضحايا القنابل والالغام في الفترة ما بين عامي 1964 و1973 و20 ألف آخرين كانوا ضحايا الحوادث التي مازال يتم الابلاغ عنها حتى العام الماضي.وأعلنت نتائج الدراسة خلال ندوة عقدت في فينتيان.وقال مدير الهيئة ماليجنا سايجنافونجز إن التقرير أعد قائمة ضمت نحو 50 ألف ضحية من بينهم 60 بالمئة قضوا نحبهم و40 بالمئة أصيبوا.وتابع المدير أنه من بين المصابين الذين بلغ عددهم 20 ألف بسبب القنابل 13500 أصيبوا بإعاقات.ووقعت نحو 25 بالمئة من الحوادث في إقليم سافاناخيت و12 بالمئة في منطقة زينج خوانج التي تجاور فيتنام شرقا.وكان الجيش الامريكي في إطار ما سماه "بحرب سرية" في لاوس قد أسقط ملايين القنابل والالغام في الاقاليم الشرقية من البلاد في مسعى لتدمير قواعد قوات لاوس وفيتنام الشيوعيتين في الادغال وعرقلة طريق هو شي منه وهو الممر الرئيسي لنقل الامدادات من شمال فيتنام إلى جنوبها خلال حرب الهند الصينية في الستينيات والسبعينيات.