توقعات بمواصلة البورصة المصرية ارتفاعاتها هذا الأسبوع

2/7/2010 12:05 am  
توقع خبراء ومحللون اقتصاديون أن تواصل البورصة المصرية ارتفاعاتها خلال الأسبوع الجديد الذى يبدأ اليوم الأحد بدعم من العديد من العوامل الإيجابية سواء التى تتعلق بالتوقعات الإيجابية لنتائج الأعمال السنوية للشركات الكبرى أو العوامل النفسية بعد نجاح الأسهم الأمريكية الجمعة في التعافي من هبوطها الحاد.وقال الخبراء – في تصريحات للنشرة الاقتصادية لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن البورصة المصرية تتميز بالعديد من الإيجابيات فى الفترة الحالية أبرزها استمرار تدفق السيولة إلى السوق وهو ما ظهر فى الأسابيع الأخيرة وانعكس على أحجام التداول وأسعار بعض الأسهم فضلا عن التفاؤل الذى يسود السوق بعد أسابيع طويلة من الهبوط عانتها البورصة المصرية أواخر 2009.وأكد الدكتور عمر عبد الفتاح خبير أسواق المال أن البورصة المصرية مؤهلة على المدى القصير وبالتحديد هذا الأسبوع إلى تخطى مستوى 7200 نقطة مدعومة بعمليات شراء مكثفة متوقعة على العديد من الأسهم الكبرى والقيادية أبرزها أوراسكوم للانشاء وأوراسكوم تليكوم وهيرميس وغيرها. وأرجع هذا النشاط المتوقع إلى التوسعات الكبيرة التى أعلنت عنها هذه الشركات منها الإعلان عن اهتمام المجموعة المالية هيرميس بالاستحواذ على أحد البنوك فى باكستان وهو ما سيشكل نقلة كبيرة فى أعمال هيرميس بعد تخارجها من بنك عودة والذى حقق لها أرباحا تجاوزت 300 مليون دولار.وكان المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية قد قفز الأسبوع الماضى بنسبة 2ر4% بما يعادل 13ر283 نقطة مسجلا مستوى 20ر6979 نقطة.وأوضح الدكتور عمر عبد الفتاح خبير أسواق المال أن شركة أوراسكوم تليكوم نجحت فى تمديد عقدها مع الحكومة اللبنانية لإدارة شركة ألفا للمحمول فضلا عن إعلان الشركة اهتمامها بدخول أسواق جديدة فى أفريقيا وأمريكا الجنوبية وكلها أنباء إيجابية من شأنها دفع السوق لمزيد من الصعود.ورأى أن البورصة المصرية ربما يزداد ارتباطها نفسيا فى الأيام المقبلة بأداء سوق الأسهم الأمريكية معتبرا أن الارتداد والتعافى الملحوظ الذى سجلته البورصة الأمريكية الجمعة الماضية سيشكل قوة دفع كبيرة لأداء البورصة المصرية هذا الأسبوع.وكانت البورصة الأمريكية قد حولت هبوطها الحاد بأكثر من 180 نقطة خلال تعاملات الجمعة إلى صعود بأكثر من 10 نقاط فى إشارة إلى ارتداد مؤشرات السوق الأمريكية وتعافيها فى الأسبوع الجديد الذى يبدأ اعتبارا من الاثنين القادم.وأشار إلى أن البورصة الأمريكية نجحت فى الارتداد من نقطة الدعم الرئيسية لها بعد هبوطها بأكثر من 800 نقطة دفعة واحدة بما يعطى مؤشراتها قوة فى الارتفاع فى الأسبوع الجديد.ولفت إلى أن نتائج أعمال الشركات المتوقع إعلانها اعتبارا من الأسبوع المقبل والتى تبدأ بشركة "موبينيل" الأربعاء المقبل من شأنها أن تساعد السوق على مواصلة نشاطها خاصة فى ظل التوقعات الإيجابية لأرباح الشركات الكبرى والتى عادة ما تؤثر أرباحها فى أداء السوق.وأشار خبير أسواق المال إلى أن البورصة المصرية ستشهد الشهر المقبل انعقاد أكبر مؤتمر إقليمى ترويجى لمديرى صناديق الاستثمار للترويج للاستثمار فى السوق المصرية الذى تنظمه شركة المجموعة المالية هيرميس فى شرم الشيخ وسط توقعات بطرح العديد من الفرص الاستثمارية على الصناديق والمؤسسات الاستثمارية العالمية التى ستتواجد فى المؤتمر وترغب فى زيادة الوزن النسبى لاستثماراتها فى مصر.وتوقع أن يأتى هذا المؤتمر بنتائج إيجابية منها جذب أموال واستثمارات أجنبية جديدة تساعد فى تعويض شح السيولة فى البورصة المصرية فى الفترة الحالية.وحول إعلان شركة هيرميس اعتزامها الإعلان عن طرحين كبيرين بالسوق المصرية فى الشهور الخمسة المقبلة قال عبد الفتاح إن البورصة المصرية بوضعها الحالى لا تتحمل طرح جديد يحتاج إلى سيولة كبيرة وذلك بسبب نقص السيولة الذى لا يزال يؤثر على أحجام التداول.وقال إن هيرميس ربما تنجح خلال مؤتمرها بشرم الشيخ فى جذب استثمارات جديدة من صناديق ومؤسسات عربية وأجنبية إلى السوق المصرية تساعدها فى تغطية ما تنوى طرحه فى البورصة المصرية وهو ما سيعود بفائدة كبيرة على السوق ككل.كما توقع محمد عبد القوى محلل أسواق المال أن تشهد البورصة المصرية مزيدا من الصعود فى الأيام المقبلة سواء على صعيد الأسهم القيادية أو أسهم المضاربات والشركات الصغيرة والمتوسطة وقال إن البورصة المصرية بدأت تشهد ميزة جيدة فى الفترة الأخيرة وهى جنى الأرباح خلال الجلسة الواحدة أو وقفة للأسعار بعد كل صعود بما يجعلها تأخذ قوة تمكنها من مواصلة اتجاهها الصعودى.وأوضح أن تكون أحجام التداول هادئة فى اليومين الأولين من الأسبوع ثم تتزايد مع اكتساب المستثمرين الثقة فى السوق