دبي تكتشف حقل نفط بحريا جديدا

2/5/2010 7:11 am  
قال مكتب حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم في بيان امس الخميس إنه تم اكتشاف حقل نفط بحري جديد في الإمارة.وأضاف البيان إن الإمارة، وهي منتج صغير للنفط، تقوم حاليا بتقييم حجم الحقل والانتاج المتوقع. ولم يتسن للمكتب تقديم مزيد من التفاصيل. وأحجمت مؤسسة نفط دبي المملوكة للحكومة عن ذكر مزيد من التفاصيل.وقالت وكالة أنباء الامارات في بيان ‘الحقل المكتشف من شأنه تقديم رافد قوي سيساهم في تعزيز القدرات الاقتصادية للدولة وزيادة معدلات الانتاج النفطي’.وكلف الشيخ محمد عمه الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة شؤون النفط في الامارة بمباشرة كافة اعمال الكشف والتنقيب الخاصة بالحقل المكتشف والقيام بكافة الابحاث الميدانية اللازمة للتأكد من حجم المخزون النفطي فيه وتحديد الطاقة الانتاجية الممكنة للحقل الجديد’.وجاء الكشف النفطي في الوقت المناسب بالنسبة لدبي التي تعاني نقصا في السيولة وتعيد هيكلة ديون قدرها 22 مليار دولار مستحقة على مجموعة دبي العالمية المملوكة لحكومة الامارة.لكن مصادر بصناعة النفط تقول إن من غير المرجح أن يكون انتاج الحقل من النفط كافيا لاحداث تأثير على ايرادات الإمارة. وقال أحد المصادر ‘لا أتصور أن يكون حقلا كبيرا جدا… هذه المناطق خضعت لتنقيب جيد لذلك فإن فرص العثور على حقل نفطي كبير قليلة للغاية. من المرجح ألا تتجاوز طاقته الانتاجية عشرة آلاف برميل يوميا’.واكتشف الحقل النفطي شرقي حقل راشد وهو أحد أربعة حقول تنتج معظم خام الامارة. وقالت المصادر إنه إذا كان قريبا من حقل راشد فيمكن ربط انتاجه بالبنية التحتية القائمة في راشد وقد يبدأ ضخ النفط خلال سنة أو 18 شهرا.ونقلت صحيفة (البيان) عن مصادر بصناعة النفط قولها إن الحقل ‘واعد’.والخام الذي تنتجه دبي له تأثير كبير على أسواق النفط العالمية رغم انتاجها المحدود إذ أنه يستخدم كمعيار لتسعير أكثر من عشرة ملايين برميل من الخام يوميا متجهة إلى آسيا من الشرق الأوسط.ولا تضخ الإمارة سوى نسبة ضئيلة من انتاج دولة الامارات العربية المتحدة ثالث أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم والتي يبلغ انتاجها نحو 2.3 مليون برميل يوميا. وتنتج أبوظبي معظم النفط الاماراتي وتمتلك أكثر من 90 بالمئة من احتياطيات البلاد.وتضاءل انتاج دبي من النفط بشكل كبير في السنوات الماضية وبات القطاع النفطي يشكل اقل من 4′ من اجمالي الناتج الداخلي للامارة التي باتت تعتمد بشكل واسع على القطاعات غير النفطية.ويشهد انتاج دبي من الحقول التي بلغت أقصى معدلات تراجعا ويقدر بما بين 50 ألفا و70 ألف برميل يوميا وفقا لتقديرات تجارية. ولا تعلن دبي بيانات رسمية لانتاج النفط. ووصل الانتاج ذروته في 1991 عند أكثر من 400 ألف برميل يوميا.وتدير بتروفاك الحقول البحرية في دبي. وامتنعت متحدثة باسم بتروفاك في لندن عن التعليق على الكشف. والحقول المنتجة الرئيسية في دبي إلى جانب حقل راشد هي فتح وجنوب غرب فتح وفلاح.واكتشفت دبي عام 1982 حقل مرغم وكان آخر حقل يعلن عن اكتشافه في الامارة.واكتشف النفط للمرة الاولى في دبي بكميات تجارية عام 1966 وبدأت اولى عمليات تصدير الخام من الامارة بعد ثلاث سنوات من حقل فتح البحري.وتقدر احتياطات دبي النفطية المثبتة باربعة مليارات برميل اضافة الى 4.1 ترليون قدم مكعب من الغاز، وتعادل هذه الكمية من الغاز 2% من الاحتياط الغازي الاماراتي الذي يحتل المرتبة السادسة عالميا (ستة ترليون متر مكعب من الغاز).