أوباما يعلن مبادرة لتطوير الوقود الحيوى

أعلن الرئيس الأمريكى باراك أوباما خلال اجتماع مع عدد من الحكام والوزراء عزمه على زيادة إنتاج الوقود الحيوى على الأراضى الأمريكية ثلاثة أضعاف، فى غضون 12 سنة، وتطوير تكنولوجيا تتيح احتراقا نظيفا للفحم.وقد تضاءل الأمل الذى كان يحدو أوباما عندما دافع خلال حملته الانتخابية على استقلال الولايات المتحدة فى مجال الطاقة ومكافحة التغيرات المناخية وتنمية اقتصاد "أخضر"، فى سن قوانين حول البيئة مع فقدان الديمقراطيين مؤخرا الأغلبية الموصوفة فى مجلس الشيوخ.وقال الرئيس الأمريكى "أعتقد أن علينا أن نعتمد قانونا حول الطاقة والمناخ من شأنه أن يجعل الطاقة النظيفة مربحة، خاصة أن قرار الدول الأخرى بالقيام بذلك منح شركاتها تقدما لخلق وظائف وتطوير تكنولوجيات صديقة للبيئة"، معربا عن عزمه على المضى قدما فى ملف الوقود الحيوى، مشددا على أن الوكالة الفدرالية لحماية البيئة حددت هدف الإنتاج بنحو 36 مليون غالون (136 مليون لتر) من الوقود الحيوى خلال 2022 مقابل أقل من الثلث حاليا.