سوق الأمريكية تعاقب تويوتا بعد سحب ملايين السيارات

أظهرت البيانات الصادرة  تحسنا قويا لمبيعات كل من جنرال موتورز وفورد موتور الأمريكيتين مقابل تراجع مبيعات تويوتا موتور كورب اليابانية في السوق الأمريكية خلال كانون ثان/يناير الماضي.انخفضت مبيعات تويوتا الشهر الماضي بنسبة 15.8% إلى 98796 ألف سيارة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وذلك بعد أن سحبت الشركة أكثر من 5 ملايين سيارة في الولايات المتحدة لوجود خلل فني.كانت تويوتا وهي أكبر منتج سيارات في العالم حاليا قد أوقفت الأسبوع الماضي مبيعات وإنتاج 8 طرز من سياراتها لإصلاح العيب الفني في دواسة الوقود "البدالة" والذي يؤدي إلى استمرار ضغط بدالة البنزين حتى بعد رفع قدم السائق وهو ما يعد مسئولا عن وفاة العشرات .وذكرت الشركة أنها توصلت إلى طريقة إصلاح وسوف تستأنف الإنتاج الاثنين المقبل. واستغلت فورد مشاكل تويوتا لتعود لاحتلال المركز الثانى فى السوق الأمريكي ، على الأقل خلال شهر كانون ثان / يناير .وباعت الشركة 116277 سيارة بزياة 25 فى المئة عن نفس الشهر من العام الماضي .في الوقت نفسه زادت مبيعات جنرال موتورز الشهر الماضي بنسبة 14.1% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي لتصل إلى 146315 ألف سيارة.وزاد إجمالي مبيعات السيارات في السوق الأمريكية خلال الشهر الماضي بنسبة 6.3% إلى 698346 سيارة وفقا لبيانات مؤسسة أوتوداتا المعنية بمتابعة سوق السيارات الأمريكية.وتشير هذه الأرقام إلى بدء صناعة السيارات في الولايات المتحدة في التعافي بعد التدهور الحاد الذي تعرضت له العام الماضي.في الوقت نفسه تراجعت مبيعات كرايسلر ثالث أكبر شركة سيارات أمريكية بنسبة 8.1% إلى 57143 سيارة. كانت فيات الإيطالية قد استحوذت على حصة مسيطرة في كرايسلر التي أشهرت إفلاسها العام الماضي قبل أن تخرج من دائرة الإفلاس في وقت لاحق.وتراجعت مبيعات هوندا اليابانية في السوق الأمريكية بنسبة 5% إلى 67476 سيارة بعد أن اضطرت إلى سحب 646 ألف سيارة الشهر الماضي أغلبها في أمريكا الشمالية وبريطانيا بسبب عيب فني يزيد احتمال حدوث حريق في نظام الزجاء الكهربائي. "د ب أ"