شركة غاز إسرائيلية لا تستبعد تحقيق فائض للتصدير

2/3/2010 2:01 am   في أعقاب أكبر كشف للغاز الطبيعي قبالة إسرائيل قال الرئيس التنفيذي لشركة دليك انرجي إن شركته ستواصل التنقيب وتعتقد أن إسرائيل يتعين عليها دراسة تصدير الفائض من الغاز الطبيعي.وقال غدعون تدمر لرويترز في مؤتمر هرتزليا السنوي امس الثلاثاء بالنظر إلى المرحلة الثانية من التنقيب بعد الاكتشافات الناجحة في (موقعي) تمار ودليت نشعر اننا فهمنا حوض الهلال الخصيب وامكاناته.وأضاف بعد تأمين امدادات الغاز الطبيعي لدولة إسرائيل على مدى 20 عاما أو أكثر نعتقد أن إسرائيل يتعين عليها تصدير الغاز الفائض. تصدير الغاز الطبيعي يجب ان يكون هدفا ليس فقط بالنسبة لنا بل لدولة إسرائيل بافتراض وجود اكتشافات إضافية كبيرة. وتشارك دليك انرجي من خلال وحدتي دليك دريلينغ وافنر اويل في مجموعة شركات تقوم بأعمال حفر قبالة سواحل إسرائيل الشمالية. وتدمر هو الرئيس التنفيذي كذلك لأفنر ورئيس مجلس ادارة دليك دريلينغ.وتقدر احتياطيات موقع تمار الواقع على مسافة 90 كيلومترا قبالة ميناء حيفا بنحو 7.3 تريليون قدم مكعبة (207 مليارات متر مكعب) في حين تقدر احتياطيات موقع دليت الذي يقع إلى الجنوب قليلا بنحو 0.7 تريليون قدم مكعبة.وتقود نوبل انرجي الكونسورتيوم بحصة 36 بالمئة في حين تملك كل من دليك دريلينغ وافنر حصة 16.625 بالمئة. وتملك اسرامكو نجف حصة 28.75 بالمئة ودور غاس اكسبلوريشن اربعة بالمئة. ومن المقرر أن تبدأ أولى المبيعات من تمار في 2012.وقالت صحيفة إسرائيلية الشهر الماضي إن الصين أبدت اهتماما بشراء الغاز الطبيعي من الكونسورتيوم.ويغطي الغاز المنتج من مواقع قبالة جنوبي إسرائيل فضلا عن واردات الغاز من مصر نحو 40 بالمئة من احتياجات إسرائيل لتوليد الكهرباء وخفض ذلك تكلفة الكهرباء بنحو 18 مليار شيكل (4.9 مليار دولار) منذ عام 2004.