المغرب والبوليساريو يستأنفان محادثات غير رسمية

قالت الامم المتحدة ان المغرب وجبهة بوليساريو الساعية إلي استقلال الصحراء الغربية سيستأنفان الاسبوع القادم المحادثات في محاولة لتحقيق تقدم في النزاع الدائر بينهما منذ 35 عاما بشان الاقليم.وقال فرحان حق المتحدث باسم الامم المتحدة يوم الثلاثاء ان مفاوضين من الجانبين سيجرون محادثات غير رسمية بوساطة المنظمة الدولية في العاشر والحادي عشر من فبراير شباط في مقاطعة وست تشستر شمالي مدينة نيويورك.وضم المغرب الصحراء الغربية في عام 1975 ويعرض الان حكما ذاتيا لكن بوليساريو -التي خاضت حرب عصابات ضد القوات المغربية حتى عام 1991- تطالب باستفتاء لتقرير مصير الاقليم على ان يكون الاستقلال أحد الخيارات.والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة يبلغ عدد سكانها أقل من نصف مليون نسمة لكنها غنية بالفوسفات ومن المحتمل ان بها مكامن بحرية للنفط والغاز.وبدأ المغرب وبوليساريو أحدث سلسلة من المحادثات قبل ثلاثة اعوام لكن أربع جولات من المفاوضات غير الرسمية لم تحقق اي نتائج فعلية. ثم إقترح وسيط الامم المتحدة -الدبلوماسي الامريكي السابق كريستوفر روس- مناقشات غير رسمية لتحسين الاجواء والعمل على اجراءات لبناء الثقة.وفي اغسطس اب الماضي اجتمعت فرق صغيرة من المفاوضين غربي العاصمة النمسوية فيينا وأشادت فيما بعد بالاجتماع قائلة انه كان "صريحا" و"متعمقا".وتقول الامم المتحدة ان هدف محادثات الاسبوع القادم هو الاعداد لجولة اخرى من المفاوضات غير الرسمية.وقال مكتب بوليساريو في نيويورك ان فريق الجبهة سيكون نفس الفريق الذي شارك في محادثات النمسا والذي رأسه محفوظ علي بيبا رئيس برلمان بوليساريو في المنفى. ورأس الوفد المغربي في تلك المحادثات وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري.