نافذة على العالم

نيويورك تايمز: "نجع حمادى" كشفت عن إذعان الحكومة الاعتراف بوجود عنف طائفى
◄ اهتمت صحيفة نيويورك بتسليط الضوء على رفض الحكومة المصرية الاعتراف بتفشى العنف الطائفى بين عنصرى الأمة المسلمين والمسيحيين خاصة بعد حادثة كنيسة "نجع حمادى" التى أسفرت عن مقتل ثمانية بينهم مسلم وإصابة عشرة أشخاص وقت الاحتفال بقداس الميلاد المجيد، وهو ما وصفته الصحيفة بأسوأ موجة عنف طائفى تشهدها البلاد منذ أمد بعيد.وتقول نيويورك تايمز فى تقرير لمراسلها فى القاهرة، مايكل سلاكمان، إن الحكومة المصرية رفضت الاعتراف بما هو واضح وبدلا من ذلك، قالت إن الحديث عن الصراع الطائفى تفاقم إلى مستوى الفتنة.ولكن الدليل الذى وفرته وسائل الإعلام المصرية لا يمكن دحضه، خاصة بعدما ألقى القبض على 14 مسلما و28 مسيحيا، وأحرقت متاجر يمتلكها مسيحيون فى الوقت الذى أحرقت فيها منازل مسلمين.وتلفت نيويورك تايمز إلى أن مصر شهدت اندلاع عدد من الصراعات بين الأغلبية المسلمة والأقلية المسيحية، ولكن السلطات نسبت أسبابها إلى شئون أخرى، مثلا خلاف على الأرض، أو ضغينة شخصية، أو جريمة بهدف الربح، ولكن عكفت السلطات على إصدار التصريحات الرسمية بأنها جرائم ليست مرتبطة بالعنف الطائفى.الفراعنة استحقوا الفوز باللقب للمرة السابعة
◄ أشادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأداء منتخب الفراعنة المشرف فى المباراة النهائية أمس الأحد والتى جمعت بينه وبين منتخب البلاك ستارز، وقالت إن مصر تمكنت من اقتناص لقب البطولة وفازت بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالى والسابعة فى تاريخها الرياضى لتصبح بذلك أول دولة فى العالم تفوز باللقب ثلاث مرات على التوالى. وتثنى الصحيفة على أداء اللاعب محمد جدو الذى استطاع تحقيق الفوز بهدف فى الدقيقة 85 من أحداث المباراة على الرغم من أن منتخب غانا كان المسيطر على المباراة.وتنقل نيويورك تايمز فرحة الشعب المصرى العارمة بهذا الفوز المستحق حيث نزلوا إلى شوارع القاهرة والإسكندرية وبورسعيد والإسماعيلية بمجرد انطلاق صافرة الحكم معلنا بذلك فوز الفراعنة، ملوحين بالأعلام وضاربين على الطبول ونافخين فى الأبواق ويطلقون الألعاب النارية.وتثنى الصحيفة على عدم تعرض مصر للهزيمة على مدار 19 مباراة، وتحقيقها نصرا لم يستطع أى فريق آخر تحقيقه.واشنطن بوست: واشنطن تواجه الكثير من العراقيل فى تدريب الجيش الأفغانى
◄ اهتمت صحيفة واشنطن بوست بتسليط الضوء على جهود الولايات المتحدة الأمريكية الحثيثة لتدريب الجيش الأفغانى وتمكينه من الدفاع عن البلاد الممزقة وإحلال الاستقرار بها، وقالت إن خطة الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، لزيادة حجم الجيش الوطنى الأفغانى تم تفعيلها بالفعل بعدما وصلت القوات الأمريكية الإضافية وبدأت تفرض سيطرتها على المجندين الأفغان، آملين فى بناء قوة محلية يبلغ قوامها 134 ألف جندى فى غضون عشرة أشهر.وعلى الرغم من ذلك، ترى واشنطن بوست أن واشنطن لا تزال تواجه الكثير من العوائق والعراقيل لتحقيق هدفها هذا، وذلك لأن الجيش الأفغانى أمامه طريق طويل لتحقيق هدف الإدارة الأمريكية المزعوم بالبدء فى سحب القوات الأمريكية من أفغانستان مع حلول شهر يوليو المقبل.الجارديان: عباس: استمرار احتلال إسرائيل للضفة الغربية يعنى حل الدولة الواحدة
◄ تنفرد الصحيفة اليوم بمقابلة مع الرئيس الفلسطينى محمود عباس، قال فيها إن استمرار احتلال إسرائيل للضفة الغربية يعنى حل الدولة الواحدة. وأشار إلى أنه ربما يستعد هذا الأسبوع لقبول اقتراح أمريكى بإجراء "محادثات غير مباشرة" مع إسرائيل عبر وسطاء أمريكيين.وأصر عباس على أنه لن يسمح بأى عودة إلى المقاومة المسلحة وعرض إجراء مفاوضات مباشرة مع إسرائيل مقابل وقف كامل للاستيطان لمدة ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أنه كان قريباً للغاية من التوصل إلى اتفاق شامل مع رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت يتجاوز أى شىء تفاوض عليه الرئيس الراحل ياسر عرفات مع الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون.كما دافع الرئيس الفلسطينى عن بناء مصر لجدار فولاذى لمنع تهريب الأسلحة عبر الأنفاق إلى قطاع غزة الذى تسيطر عليه حركة حماس.وأضاف عباس فى هذه المقابلة الحصرية مع الجارديان، إذا كانت هناك أى استجابة سريعة من الجانب الإسرائيلى، على سبيل المثال، إذا قبلوا حل الدولتين القائم على أساس حدود 1967 وإنهاء الاحتلال مع وجود خطوط زمنية وآليات محددة، سيكون هناك تقدم، كما أعلن عباس أنه سيكون مستعد لإجراء محادثات مباشرة وكاملة مع إسرائيل إذا قامت الأخيرة بوقف كامل لبناء المستوطنات لمدة ثلاثة أشهر وقبلت بحدود 1967 كأساس لتبادل الأراضى، واعتبر عباس أن هذه ليست شروطا مسبقة، ولكنها أسس فى خريطة الطريق، وما لم يكن الإسرائيليون مستعدين، فهذا يعنى أنهم لا يريدون حلاً سياسياً.واستغرب عباس فى حديثه للصحيفة من تراجع الإدارة الأمريكية عن مطالبتها إسرائيل الوقف الكامل للاستيطان وقال إنه سيستشير من سماهم بالحلفاء العرب قبل الرد على طلب المبعوث الأمريكى جورج ميتشيل بإجراء مفاوضات غير مباشرة.كما قال عباس إنه فى حال إصرار إسرائيل على الاعتراض على مطالب إنهاء الاحتلال فإنه سيقدم استقالته ولن يرشح نفسه للانتخابات المقبلة.مخاوف من مزيد من التشدد فى إيران بسبب نظام الصواريخ الأمريكية فى الخليج
◄ اهتمت الصحيفة بالمعلومات التى تم الكشف عنها حول نظام الدفاع الصاروخى الذى تنشره الولايات المتحدة فى الخليج لمواجهة إيران، وقالت إن هناك توترا جديدا بين إيران والولايات المتحدة جاء بسبب مؤشرات على أن إدارة الرئيس باراك أوباما تفكر فى نشر درع مضاد للصواريخ لحماية حلفاء الولايات المتحدة فى منطقة الخليج من أى هجمات إيرانية.وأوضحت الصحيفة أن واشنطن سترسل مزيداً من صواريخ باتريوت الدفاعية لأربع دول هى قطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت، كما ستحتفظ بسفينتين حربيتين فى الخليج قادرتين على إسقاط الصواريخ الإيرانية، كما ستساعد المملكة العربية السعودية على بناء قوة عسكرية قادرة على حماية منشآتها النفطية. وأشارت الجارديان إلى أن الإدارة الأمريكية لم تعلن بشكل رسمى عن خططها بإرسال تلك المعدات العسكرية إلى منطقة الخليج وأنها بتسريبها لتلك المعلومات إلى الصحف الأمريكية تريد لفت انتباه إيران إلى النبرة الجديدة والتشدد فى الموقف الأمريكى.وفى تقرير آخر حول هذا الشأن يتعلق برد فعل إيران، قالت الصحيفة إن هناك مخاوف من أن التحركات الأمريكية من الممكن أن تعزز من موقف المتشددين فى النظام الحاكم فى إيران، وربما يؤدى إلى أعمال ضد المصالح الأمريكية فى المنطقة. وربما تقوى هذه التحركات من شوكة المتطرفين فى الحرس الثورى الإيرانى الذى دعا إلى رد عنيف على حدود إيران إذا وافقت الدول الخليجية على وجود قواعد أمريكية على أراضيها.
وهذا يعنى هجمات على المصالح الأمريكية، وهى واضحة ومتعددة نظرًا للوجود الأمريكى فى العراق وأفغانستان.إنجاز غير مسبوق لمصر بفوزها الثالث على التوالى بكأس أفريقيا
◄علقت الصحيفة على فوز مصر غير المسبوق لكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالى، ورأت أنه أكد مكانتها فى التاريخ وأنها إذا كانت ستغيب عن نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا فى الصيف القادم إلا أن الفريق المصرى يعد أفضل فريق أنتجته أفريقيا على الإطلاق وأن الأرقام القياسية التى حققها ستكون مصاحبة لكل البطولات القادمة.وأوضحت الصحيفة أن المنتخب المصرى لم يقدم فقط أداءً مقنعاً فى نهائيات أمم أفريقيا بل إنه يعد وبجدارة أفضل فريق فى البطولة حيث فاز فى جميع اللقاءات التى لعبها وقدم كرة قدم حقيقية ممتعة.وأشارت الصحيفة إلى وجود أكثر من خمسة لاعبين فى المنتخب المصرى شاركوا فى البطولات الثلاث التى حققها المنتخب على التوالى وهم كابتن الفريق أحمد حسن بالإضافة إلى اللاعبين وائل جمعة وهانى سعيد وأحمد فتحى وعماد متعب وعصام الحضرى، وأن المدير الفنى للفريق حسن شحاتة الذى لم يهزم فى 18 مباراة متتالية قاد المنتخب فى البطولات الثلاث الأخيرة بكفاءة واقتدار وأنه يحسب لشحاتة فى مباراة غانا أن هجوم الفريق المنافس نادرا ما شكل خطورة حقيقة على مرمى الحضرى حيث استطاع الدفاع الحد من خطورة مهاجمى غانا.وقالت الصحيفة إن نتيجة المباراة حسمها اللاعب البديل محمد ناجى جدو الذى أكد فى المباريات الخمس التى لعبها أنه هداف كبير يعرف طريق المرمى وأنه استطاع فى مباراة غانا أن يتبادل الكرة مع زميله محمد زيدان ثم يصوبها بدقة عالية داخل مرمى غانا لتنتهى المباراة بفوز مصر بهدف مقابل لا شىء. وأكدت الصحيفة أن هذا المنتخب يعد الأفضل على الإطلاق فى تاريخ المنتخبات المصرية.
الإندبندنت: الصواريخ الأمريكية فى الخليج رد حتمى على تشدد إيران
◄ اهتمت الصحيفة بدورها بقضية نظام الصواريخ الأمريكية فى الخليج، واعتبرت أن التحركات الأمريكية دليل على فشل مبادرة أوباما لإعادة وضع العلاقات مع إيران على أساس جديد، لأنه اتجه إلى مواجهة تحديات الحرب بتهديدات حربية أخرى بدلاً من الثرثرة غير المجدية.وتضيف الصحيفة فى افتتاحيتها التى جاءت تحت عنوان "رد حتمى"، أن مراجعة الولايات المتحدة لسياسة الاحتواء العسكرى والمدعومة بالعقوبات المشددة كانت حتمية لأن إيران رأت أن تهدئة الأجواء مع واشنطن سيفقدها الكثير فى الداخل أكثر من المكاسب التى يمكن أن تحققها وأنه ظهر فى خطاب حالة الاتحاد للرئيس أوباما وفى تصريحات وزيرة الخارجية هيلارى كلينتون وقائد القيادة العامة الجنرال ديفيد باتريوس.وتساءلت الصحيفة عن الكيفية التى ستنظر بها إيران إلى هذه التحركات، وما إذا كان استعراض العضلات هذا من جانب دول الخليج المتحالفة مع الغرب سيكون عامل ردع لإيران أم أنه سيؤدى إلى نتائج عكسية.