مشتريات


حققت أسواق المال الخليجية مكاسب عدة، الخميس، كان أبرزها التي حققتها كل من بورصات الكويت والإمارات وقطر، إلا أنه على العكس من ذلك، تراجعت بورصات عمان والبحرين، متأثرة بانخفاض أسهم القطاع الصناعي، وضغوط من قطاع البنوك.وأغلق مؤشر سوق الكويت، على مكاسب اقتربت من 1 في المائة، بدعم من عمليات شراء كبيرة، حيث ارتفعت في ظل ذلك القطاعات كافة، بقيادة قطاع الاستثمار والخدمات، فيما استطاع المؤشر الإغلاق فوق مستوى 7 آلاف نقطة، بعد ضغوط من أسهم القطاع المصرفي عند بداية التداول وحتى الإغلاق.ووصلت التداولات إلى 61 مليون دينار كويتي، وأغلق المؤشر السعري على ارتفاع بنسبة 0.85 في المائة مسجلا 7034 نقطة، في حين بلغت كمية الأسهم المتداولة 521.8 مليون سهم تقريباً، عبر تنفيذ نحو 7482 صفقة، بقيمة 61.7 مليون دينار.وفي الإمارات، أنهت الأسواق المالية أسبوعها بمكاسب قوية، في ظل دعم أسهم قيادية، وكذلك تسريبات وتوقعات بشأن النتائج المالية السنوية لشركة "إعمار" العقارية، فيما أغلق مؤشر سوق دبي المالية مرتفعاً بنسبة 2.17 في المائة، إلى مستوى 1599 نقطة.وبلغ إجمالي تداولات سوق دبي المالية 333.9 مليون درهم، توزعت على 207.2 مليون سهم تداولت خلال 4703 صفقة، حيث ارتفعت بذلك أسهم 24 شركة وانخفضت أسهم 5 شركات.وأغلق سهم "اعمار" العقارية مرتفعاً بنسبة 4.75 في المائة عند سعر 3.09 دراهم.وفي سوق أبوظبي المالية، أغلق المؤشر على ارتفاع بنسبة 1.01 في المائة ليصل إلى مستوى 2628 نقطة، مضيفاً إلى مستوى إغلاقه السابق أكثر من 26 نقطة.وبلغت القيمة الإجمالية للتداولات في أبوظبي 218.9 مليون درهم، توزعت على 85 مليون سهم، تم تداولها من خلال 2061 صفقة، أدت في النهاية إلى ارتفاع أسهم 27 شركة وانخفاض أسهم 4 شركات.أما في قطر، فقد أنهت السوق المالية أسبوعها بارتفاع قوي ومكاسب مختلفة لبعض الأسهم القيادية، تقدمتها أسهم شركات العقارات.وأغلق المؤشر مرتفعاُ بنسبة 1.37 في المائة، إلى مستوى 6592 نقطة، بعد أن أضاف إلى مستوى إغلاقه السابق 89 نقطة، في حين بلغت القيمة الإجمالية للتداولات في السوق 284.6 مليون ريال، توزعت على 8.9 ملايين سهم.غير أن بورصتي مسقط والبحرين أغلقتا على انخفاض طفيف متأثرتين بأسهم القطاع الصناعي، وقطاع البنوك التجارية، على التوالي.ففي مسقط، أغلق مؤشر السوق المالي على تراجع طفيف بنحو 0.09 في المائة، تأثراً بانخفاض أسهم قطاع الصناعة، غير أن مكاسب عدد من الأسهم القيادية الأخرى خصوصا قطاع البنوك ساعد المؤشر على مقاومة النزول وتقليص الخسائر بشكل كبير مع نهاية الجلسة، لينهي المؤشر التعاملات عند مستوى 6511 نقطة.وبلغت قيمة تداولات الأسهم العمانية في الجلسة 14.5 مليون ريال، بتداول 22.9 مليون سهم، وذلك عبر تنفيذ 2578 صفقة، فيما بلغ عدد الأوراق المتداولة 51 ورقة مالية، ارتفعت منها أسعار أسهم 11 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 25 شركة أخرى.وفي البحرين كذلك، أنهت البورصة تداولاتها على انخفاض طفيف لتخالف بذلك الاتجاه الصاعد في غالبية أسواق الخليج، إذ أغلق مؤشر السوق على انخفاض بنسبة 0.17 في المائة، عند مستوى 1472 نقطة.