واشنطن تعين روبرت فورد سفيرا جديدا لدى دمشق

كشفت مصادر أمريكية ان إدارة الرئيس باراك اوباما قررت تعيين روبرت فورد سفيرا للولايات المتحدة لدى دمشق.ونقلت صحيفة " النهار" اللبنانية السبت عن مصادر أمريكية مطلعة قولها ان المبعوث الخاص الى الشرق الأوسط جورج ميتشل أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته الأخيرة لدمشق ان اوباما قرر تعيين روبرت ستيفن فورد سفيرا للولايات المتحدة في دمشق.وكان البيت الأبيض أعلن العام الماضي انه سيعين سفيرا أمريكيا جديدا في دمشق، يخلف السفيرة مارغريت سكوبي التي سحبتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش في فبراير/ شباط 2005 اثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.ويتولى فورد، الذي كان سفيرا لواشنطن في الجزائر بين 2006 و2008 والذي يتقن العربية، حاليا منصب نائب السفير الأمريكي كريستوفر هيل في العراق. وكان قد خدم في هذا البلد بين 2004 و2006 كمستشار سياسي، أي المسؤول الثالث في السفارة، حيث اكتسب خبرة كبيرة، استفاد منها هيل الذي كانت له خبرة محدودة في شؤون المنطقة.وانضم فورد، المولود في ولاية ميريلاند، والحائز شهادة ماجستير من جامعة جونز هوبكنز في 1983 الى السلك الدبلوماسي في العام 1985، وتولى مناصب مختلفة في تركيا ومصر، ثم رقي الى رتبة نائب للسفير في البحرين بين 2001 و2004، قبل نقله الى بغداد في 2004. وبين 1980 و1982 تطوع في فيلق السلام الأميركي في المغرب. والى العربية، له إلمام بالتركية والفرنسية والألمانية.وذكرت الصحيفة ان فورد، الذي يحظى بسمعة جيدة، محلل سياسي دقيق ويتمتع بذكاء حاد، ويعتبر من الدبلوماسيين المتفوقين، وحصل على عدد من الجوائز من وزارة الخارجية تقديرا لأدائه الدبلوماسي الجيد.وكان تأخر واشنطن في تعيين سفير جديد في دمشق من المسائل التي كانت تعوق تحسين العلاقات الثنائية، خصوصاً ان سوريا كانت تتوقع ان تعجل إدارة اوباما في ملء هذا المنصب الشاغر منذ سنوات