النفط يغلق منخفضا منهيا شهر يناير على خسائر قدرها 8.15 %

1/30/2010 3:21:43 AMأغلقت اسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي منخفضة يوم الجمعة بعد أن غطى صعود الدولار وتباين اداء اسواق الاسهم ومخاوف بشأن الطلب على بيانات تظهر نموا أقوى من المتوقع للاقتصاد الامريكي في الربع الاخير من العام الماضي.وتنهي العقود الآجلة للخام الأمريكي الشهر منخفضة 8.15 في المئة وهو أكبر هبوط بالنسبة المئوية في 13 شهرا.وفي وقت سابق يوم الجمعة قفزت العقود الآجلة أكثر من دولار مقتربة من 75 دولارا للبرميل بعد ان اظهرت بيانات ان الاقتصاد الامريكي سجل نموا اقوى من المتوقع بلغ 5.7 في المئة في الربع الاخير من 2009 وهي أسرع وتيرة في أكثر من ست سنواتوأنهى الخام الأمريكي للعقود تسليم مارس اذار جلسة التعاملات في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) منخفضا 75 سنتا أو 1.02 في المئة الي 72.89 دولار للبرميل بعد ان تراوح في نطاق من 72.43 دولار -وهو أدنى مستوى منذ 21 ديسمبر كانون الاول- الي 74.82 دولار.وفي لندن أغلق خام القياس الاوروبي مزيج برنت منخفضا 80 سنتا أو 1.11 في المئة الي 71.33 دولار للبرميل.وهوت أسعار النفط أكثر من عشرة دولارات من أعلى مستوى لها في 15 شهرا قرب 84 دولارا للبرميل الذي سجلته في 11 يناير كانون الثاني.واظهرت ارقام هذا الاسبوع أن الطلب الامريكي على النفط انخفض اثنين بالمئة في الاسابيع الاربعة الماضية مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام في حين اظهرت بيانات يابانية انخفاض واردات النفط الخام 2.6 بالمئة في ديسمبر ومبيعات البنزين 2.4 بالمئة.وقال يوجين فينبيرج محلل السلع الاولية في كوميرتس بنك "توقف النفط ليلتقط أنفاسه بعد تراجع كبير في الاسابيع القليلة الماضية… لكن المزاج العام تغير مع بحث التجار الان عن أسباب للبيع بدلا من أسباب للشراء."وأضاف قائلا "لا تعكس الاسعار الحالية العوامل الاساسية للطلب والعرض وقد تنخفض أكثر ومع ذلك في تقديري اننا سنشهد بعض الاستقرار قبل الموجة التالية من الانخفاض