التجربة خير دليل

برلين/ أجرى صبي في ألمانيا تجربة مؤلمة، لقياس درجة حرارة الجو كلفته تجمد لسانه، فقد قرر تلميذ المدرسة الابتدائية لعق أحد أعمدة الإنارة بلسانه لمعرفة درجة برودته في ليلة شديدة البرودة وصلت فيها درجات الحرارة إلى عشر درجات تحت الصفر.
وقال متحدث باسم قوات الإنقاذ في مدينة دولمن، إن الصبي دفع ثمن التجربة غاليا، حيث التصق لسانه بالعمود لعدة ثواني بسبب التجمد.
وبدأ الصبي في الاستغاثة رغم التصاق لسانه بالعمود، ووصلت قوات الإنقاذ إلى الصبي وأنقذته من الموقف العصيب، حيث جرى نقله للمستشفى بعد أن أصيب لسانه بالالتهاب، ولكنه عاد للمنزل بعد فترة قصيرة