الامم المتحدة ترفع وزراء سابقين من طالبان من قائمة العقوبات

قالت الامم المتحدة يوم الثلاثاء ان لجنة لمجلس الامن رفعت خمسة من كبار قادة حركة طالبان من قائمة عقوباتها وهو ما كان الرئيس الافغاني حامد كرزاي يسعى اليه.
وقالت الامم المتحدة في بيان ان القرار اتخذ يوم الاثنين بناء على اساس مراجعة للتصنيفات الاولية وان الخمسة لم يعودوا عرضة لعقوبات دولية تتعلق بحظر السفر وتجميد الاموال.وجاء القرار قبل أيام من مؤتمر تحضره 60 دولة في لندن لوضع اطار لتسليم مهام الامن الى القوات الافغانية. ومن المتوقع ان تساند دول حلف الاطلسي خطة كرزاي للتواصل مع متمردي طالبان. ومن بين الحوافز التي يجري مناقشتها رفع اسماء قادة لطالبان وتنظيم القاعدة من قائمة عقوبات الامم المتحدة.وكان الخمسة جميعا اعضاء كبارا في حكومة طالبان السابقة. واربعة منهم هم وزير الخارجية السابق وكيل أحمد متوكل ونائب وزير التجارة السابق فضل محمد والسكرتير الصحفي لطالبان شمس الصفا أمينزاي ونائب وزير التخطيط السابق محمد موسى حوتاك.وقال البيان ان الخامس هو نائب وزير الشؤون الحدودية عبد الحكيم وانه خرج على طالبان منذ ثلاثة اعوام ويشغل الان منصب حاكم اقليم اوروزجان. ولم يسهب البيان في شرح وضع الاخرين.وكان الخمسة جميعا وضعوا في القائمة السوداء للامم المتحدة في عام 2001.