واشنطن تدعو إلى وضع إستراتيجية عسكرية جوية مع الجزائر

دعا الجنرال رونالد لادنيي قائد القوات الجوية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم" الثلاثاء إلى وضع إستراتيجية عسكرية جوية مشتركة مع القوات الجوية الجزائرية بهدف تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن لادنيي قوله عقب مباحثات أجراها مع كبار المسؤولين العسكريين في الجزائر "إنه علينا البدء من باب الحرص على النجاعة في وضع تصور استراتيجي مع الجزائر في هذا المجال "التعاون الجوي"".وأوضح أن زيارته هدفها "التأكد بأننا "الجزائر- واشنطن" نتقاسم نفس وجهات النظر في الوقت الذي نعد فيه مخطط التزام خاص بالمستقبل".وأشار المسؤول العسكري إلى أن التعاون العسكري بين البلدين "يتعلق حاليا بالتكوين "التدريب" وتبادل المعطيات التقنية فيما يخص الطائرات والتدخل في حالة وقوع كوارث طبيعية والإنقاذ".ونوه لادنيي "بالدور الريادي الذي تلعبه الجزائر في المنطقة في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب الذي يطال عدة دول من المغرب العربي والساحل"الإفريقي"".وقال "إننا مستعدون للعمل مع الجزائر من أجل ضمان الاستقرار والتصدي لهذه التهديدات".وتعد قيادة القوات الجوية الأمريكية بإفريقيا الفرع الجوي لـ "أفريكوم".
وفشلت الولايات المتحدة في إقناع الجزائر بجدوى نقل مقر قيادة "أفريكوم" من شتوتغارت في المانيا إلى إفريقيا وخاصة إلى الجزائر.وقد أعلنت الجزائر رفضها لأي وجود عسكري أمريكي وبخاصة في دول شمال إفريقيا والساحل الإفريقي، خوفا من أجندة سرية لهذا التوجه، بالرغم من أن واشنطن أعلنت بأن الأمر يتعلق بنشاط لوجستيي ودعم بالخبراء والسلاح لجيوش المنطقة للوقوف في وجه التهديدات الأمنية خاصة تهديدات الجماعات الجهادية.وكانت مساعدة نائب وزيرة الخارجية الأمريكية المكلفة بالدفاع الخاص بإفريقيا، فيكي هودليستون قالت خلال زيارتها إلي الجزائر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بخصوص قيادة أفريكوم "لا توجد لدينا نوايا لإنشاء مقر لهذه القيادة في إفريقيا في الوقت الحالي".