البرادعي يستبعد الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر

استبعد المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الاثنين الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر لأنها تفتقر لإطار العمل المطلوب لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.وقال البرادعي لأسبوعية " فورين بولسي" إنه ليس لدى مصر الأنظمة الضرورية لإجراء انتخابات عادلة.وأضاف " قلت إنني لن أفكر حتى بالترشح للانتخابات الرئاسية إلاّ إذا كان هناك إطار عمل ملائم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة… وهذه لا تزال علامة استفهام كبرى في مصر"،مضيفا " لا أعتقد أن الظروف متاحة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة".وقال البرادعي إنه سوف يسعى لتحقيق إصلاحات ديمقراطية في مصر بدل محاولة الحصول على مركز سياسي.مضيفا " لا أريد أن أصبح رئيساً لمصر.. لدي الكثير من الخطط ليس من بينها أن أكون رئيساً لمصر".ومن غير المتوقع أن يترشح الرئيس المصري حسني مبارك الذي أمضى فترة طويلة في الحكم للانتخابات الرئاسية المقررة في عام 2011 .ويتعرض المسؤولون في القاهرة لانتقادات شديدة بسبب إحكام قبضتهم على النظام السياسي وإجبار الكثير من المرشحين على اللجوء لاجراءات استثنائية لتحدي القوى الحاكمة في مصر.وقال البرادعي إنه يريد أن يكون في هذا الوقت " عامل دفع لمصر كي تكون أكثر ديمقراطية وأن تكون لديها حكومة شفافة مع ما يعنيه ذلك لبقية العالم العربي".
وختم بالقول " إذا استطعت القيام بذلك سأكون سعيداً جداً لأننا بحاجة إلى تحقيق الديمقراطية في العالم العربي بأسرع ما يمكن. الديمقراطية تعني إعطاء السلطة للشعب والاقتصاد الملائم والتطور الاجتماعي والتسامح… وبمعنى آخر بناء المجتمعات الحديثة".