البحرين ترسل وفدا رسميا إلى تل أبيب

المنامة/ أعلنت البحرين أمس الجمعة، أنها أرسلت وفدا رسميا إلى تل أبيب لاستلام مواطنين بحرينيين اعتقلتهم إسرائيل، ما يشكل أول زيارة معلنة لمسؤولين بحرينيين لإسرائيل التي لا تعترف بها مملكة البحرين.
وقالت تقارير صحفية رسمية في المنامة، إن المواطنين البحرينيين المحتجزين في إسرائيل كانوا ضمن مجموعة من الناشطين المؤيدين للفلسطينيين كانوا متجهين إلى قطاع غزة الخاضعة لحصار إسرائيلي، على متن سفينة اعترضتها البحرية الإسرائيلية.
وأوضحت قامت وزارة الخارجية بالاتصال بعدد من المنظمات والأطراف الدولية والدول الشقيقة والصديقة لتأمين الإفراج عن المواطنين المحتجزين في إسرائيل، وقد أسفرت الاتصالات عن موافقة السلطات الإسرائيلية على تسليم المحتجزين البحرينيين لممثلين عن مملكة البحرين.
وأضافت أنه على إثر ذلك قامت وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة الداخلية بإرسال بعثة إلى مطار بن غوريون لاستلام المواطنين البحرينيين المحتجزين، وقد تم استلام المواطنين المحتجزين من السلطات الإسرائيلية من قبل البعثة وهم بخير وفي صحة طيبة، دون مزيد من التوضيح بشأن انعكاسات هذه الزيارة على مستقبل العلاقات بين البحرين وإسرائيل.
ولا تعترف مملكة البحرين بإسرائيل مع أنها تقيم معها اتصالات سياسية رغم المعارضة التي تلقاها مثل هذه الاتصالات في البلاد.