الاتحاد الأوروبى يهدد بوقف التمويل لجنوب السودان

هدد الاتحاد الأوروبى حكومة جنوب السودان بوقف التمويل والدعم المادى إذا لم تقم بالتحقيق والمحاسبة في ضياع 230 مليون دولار موجهة لإنشاء 10 مستشفيات بالجنوب.ووجه الاتحاد اللوم لرئيس حكومة الجنوب الفريق أول سلفا كير ميارديت، لتقاعسه عن تحريك قضايا الفساد بحكومة الجنوب.وأوضحت مصادر ذات صلة بهذا التمويل لصحيفة "الانتباهة" السودانية أن المبلغ المذكور كان مودعا لدى اثنين من البنوك بالخرطوم، وتم سحب المبالغ بواسطة شركة عالمية تديرها شخصيات جنوبية وشمالية بالإضافة إلى زوجاتهم.وأكد المصدر أن أصابع الاتهام تتجه نحو شخصية عسكرية عملت بالجنوب، مشيرا إلى أن المتبقى من المبلغ فى حدود مليونين ونصف المليون دولار فقط، وأن بقية المبالغ تم سحبها دون أن تنشئ الشركة المستشفيات المعنية بالجنوب، الأمر الذى أفضى إلى غضب المانحين بالاتحاد الأوروبى صاحب المال الذى عنف بدوره حكومة الجنوب، وهدد بوقف دعمه للإقليم.