مراسل صحفي يجري عملية جراحية لطفلة في هايتي

بورت أوبرينس / قالت شبكة الـ cnn أن صحفييها يقدمون بالفعل يد العون في أكثر من مجال لمنكوبي زلزال هايتي، غير أن الحدث الأبرز كان بطله كبير المراسلين الصحيين والطبيين في الشبكة، سانجاي جوبتا.
ففي أثناء وجوده في هايتي، بحث المسؤولون عن جوبتا نظرا لأنه جراح الأعصاب الوحيد الذي كان موجودا في المنطقة.
أما سبب بحثهم عن جوبتا، فهو حاجتهم إليه لإجراء عملية جراحية عاجلة لطفلة من هايتي في الثانية عشرة من عمرها، كان حرس الحدود الأمريكي قد أنقذها من بين من تم إنقاذهم في أعقاب الهزة الأرضية العنيفة التي ضربت هايتي، والتي أسفرت عن سقوط ما يزيد على 100 ألف قتيل، عدا الجرحى والمشردين.
وتبين أن الطفلة تعاني من وجود شظية إسمنتية اخترقت رأسها، واخترقت دماغها، وتم نقل الطفلة إلى متن حاملة الطائرات الأمريكية "كارل فيسون" USS Vinson.
وعلى الفور قاد سنجايا جوبتا الفريق الجراحي، ونجح في إخراج الشظية من رأس الطفلة، وعقب العملية الجراحية، قال جوبتا "إن الفتاة الآن بحالة جيدة".
هذا ومن المنتظر أن يتم نقل الفتاة للمتابعة إلى المستشفى العائم التابع للبحرية الأمريكية، فيما تقوم السلطات بالبحث عن أسرتها.
وأشارت الوكالة إلى أن سانجاي جوبتا، كان قد أصيب أثناء إحدى تغطياته للحرب في أفغانستان، بين القوات الحكومية والتحالف الدولي من جهة، ومسلحي حركة طالبان من جهة أخرى، أصيب بفيروس H1N1، المعروف باسم "أنفلونزا الخنازير".