أوباما يفقد الأغلبية الموصوفة فى مجلس الشيوخ بعد انتخابات فرعية

فقد الرئيس الأمريكى باراك أوباما  أغلبيته الموصوفة فى مجلس الشيوخ، بانتزاع المرشح الجمهورى سكوت براون مقعد السناتور الديمقراطى الراحل تيد كينيدى فى نكسة تهدد مستقبل إصلاحاته.وللمرة الأولى منذ عقود يفوز مرشح جمهورى فى ولاية ماساشوسيتس الديمقراطية، بمقعد فى مجلس الشيوخ، ليفقد الديمقراطيون بذلك أغلبية الستين صوتا الموصوفة فى المجلس والتى كانوا يملكونها بفضل دعم اثنين من المستقلين.ومع فرز جميع الأصوات تقريبا حصد براون 51.8% من الأصوات فى مقابل 47.2% لمنافسته الديمقراطية مارثا كوكلى، التى أقرت بهزيمتها مساء الثلاثاء لشبكات التلفزيون الأمريكية.وبخسارة هذا المقعد، لم يعد لدى الأغلبية الديمقراطية سوى 59 عضوا فى مجلس الشيوخ مقابل 60 سابقا، لتفقد بذلك الغالبية الموصوفة اللازمة لاعتماد الإصلاحات بدون التعرض لعرقلة من الأقلية الجمهورية.وكانت استطلاعات الرأى الأخيرة توقعت فوز المرشح الجمهورى الذى حقق تقدما سريعا فى الأيام الأخيرة، فى حين كانت المرشحة الديمقراطية متقدمة عليه بأكثر من ثمانى نقاط حتى 10 أيام فقط من موعد الانتخابات.