طلق زوجته لاستئصالها الزائدة الدودية دون علمه

القطيف / طلق سعودي زوجته في القطيف يوم السبت الفائت بسبب إجرائها عملية زائدة دودية دون أن تخبره، وخوفا من أن ينتقل استئصال الزائدة الدودية إلى أبنائه في المستقبل، باعتبارها مرضا وراثيا، على حد اعتقاده.
وذكرت صحيفة عكاظ السعودية  أن الشاب عقد قرانه على الفتاة منذ أسبوع، وفي زيارته الأولى لعروسه لاحظ عليها علامات تعب وإرهاق ما دفعه لسؤالها عن السبب فأخبرته بأنها خضعت لعملية استئصال زائدة دودية مؤخرا، ولا زالت تعاني من آثارها، ولم يتمالك حينها الزوج نفسه وغادر منزل أسرتها ملوحا بطلاقها.
وقد اتخذ الشاب قرار الطلاق بحجة خداع من أهلها الذين أخفوا عنه أن ابنتهم "ناقصة" كما يعتقد، مشيرا إلى أنه لا يريد أن ينتقل استئصال الزائدة الدودية إلى أبنائه، باعتبارها مرضا وراثيا، على حد اعتقاده.
ورغم محاولات أهل العروسين احتواء الموقف وطمأنة، الزوج بأن الزائدة ليست وراثية وتصيب كثيرا من الناس، أصر على قرار الطلاق رافضا كل المبررات التي اعتبرها "متأخرة".