سطو مجمع على 10 محلات لبيع المحمول في جدة

جدة / تعرضت أكثر من عشرة محال لبيع وشراء وصيانة الجوالات مجمع تجاري في جدة للسطو الجمعة قبل الماضية، من لصوص كسروا قفل باب المجمع الخارجين والدخول إلى المحال بعد كسر أبوابها والخزانات الموجودة بداخلها، وسرقة ما يقرب 463 جهازا جوالا جديدا من مختلف الأنواع، و70 ألف ريال وجوالات أخرى لعملاء جاري صيانتها.
في التفاصيل أن المسؤول عن تلك المحال جاء في المساء من يوم الجمعة لفتح المجمع، ليفاجأ بآثار الجريمة، إذ كسر الباب الرئيسي، ولم يتردد وسط دهشته من الموقف، وعلى الفور تقدم ببلاغ للشرطة، وحضرت دورية حيث وقفت على حادثة السطو، وأخذت البصمات وسجل محضر بالحادثة، وما زال البحث والتحري جاريا للقبض على الجناة.
وفي وقت سابق أسقطت شعبة البحث والتحريات الجنائية في شرطة جدة عصابة أفريقية تراوحت أعمارهم ما بين 25 ــ 35 عاما، ارتكبوا عدة سرقات في جدة لمحال تجارية، غير أن هروبهم لم يدم طويلا، إذ تمكنت الفرق الأمنية بإسقاطهم مؤخرا إثر كمين محكم وناجح أطاح بشبكة لصوص من ذات الجنسية دلت على أوكارهم.
هذا التشكيل مارس أعمال السرقات في محال تجارية كان منها سرقة أجهزة الجوالات وأجهزة إلكترونية، بعد أن كسروا الباب الخارجي لمحال تجارية كان أحدهم يراقب الموقع لعدة أيام قبل أن يأتوا في ساعة متأخرة من الليل ونفذوا سرقاتهم.
أعمال العصابة اتسمت بالسرية المطلقة وتركزت على عدم إشراك أي أشخاص غير معروفين معهم كونهم من جنسية واحدة، لكن الأجهزة الأمنية تمكنت من رصد خيوط دلت على أشخاص يعرضون أجهزة إلكترونية وأجهزة جوال حديثة بأسعار زهيدة، دون أن يبرزوا أي أوراق ثبوتية لها وهو ما أثار الشبهات حولهم، لتراقبهم شعبة التحريات والبحث الجنائي ورصد تحركاتهم حتى تمكنت من ضبطهم وهم ينفذون سرقة أحد المحال متلبسين، وليعترفوا بما نسب إليهم ويدلون على المواقع التي سرقوها وعلى أوكارهم، وأشاروا إلى أن منازلهم تقع في أحياء شعبية جنوب جدة.