موسى يطالب الدول العربية بمساندة شعب هاييتى

طالب عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، وجون جون بينج، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى، بضرورة الإسراع للمساهمة فى توفير المساعدات الإنسانية لضحايا كارثة هاييتى.جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع العام للتعاون بين الجامعه العربية والاتحاد الأفريقى الذى عقد بمقر جامعة الدول العربية صباح اليوم السبت، وحث موسى وبينج المجتمع العربى والأفريقى والدولى إلى سرعة الإسهام فى تخفيف آثار الكارثة، وتقديم كل أشكال العون، تعبيرا عن التضامن العربى الأفريقى مع شعب هاييتى الذى تعرض لكارثة طبيعية فادحة.كما أشاد بينج بالدول العربية التى سارعت بإرسال المساعدات لضحايا الزلزال، مطالبا بمزيد من العون لتخفيف هذه المعاناه الإنسانية التى حلت بهاييتى، لافتا إلى أن الأردن والإمارات والسعودية وقطر ولبنان كانت من أول الدول التى سارعت بتقديم التعاون.وكانت هاييتى قد تعرضت لزلزال أودى بحياة خمسين ألف شخص وإصابة 250 ألفا بجروح، كما أدى إلى تشريد قرابة مليون ونصف من مواطنيه، يعيش معظمهم منذ ذلك الوقت فى العراء.