والدان باكستانيان يقتلان رضيعتهما خلال جلسة لطرد للأرواح الشريرة

إسلام آباد / قضت محكمة بمدينة كراتشي الباكستانية الساحلية بباكستان أمس الثلاثاء بحبس زوجين متهمين بقتل طفلتهما الرضيعة التي لا يتجاوز عمرها أربعة أشهر أثناء محاولة طرد الأرواح الشريرة من منزلهما.
وقد اكتشفت الشرطة الجريمة الاثنين عندما داهمت منزلا في حي كورانجي المكتظ، الذي تقطنه العديد من الأقليات العرقية، بعد أن اشتبه سكان المنطقة في أن يكون المسلحين يستخدمون المبنى كمخبأ.
وأفادت قناة "جيو" التلفزيونية الإخبارية بأن المحكمة قضت بحبس الزوجين لمدة أسبوع رهن التحقيق وأجلت المحاكمة حتى الثامن عشر من يناير.
ونقلت "جيو" عن الأب ويدعى محمد نديم قوله أنه وأسرته خضعا لجلسة "صلاة" في ديسمبر بعد أن شاهد هو وزوجته رؤى بأن "معالجا روحانيا" طلب منهما "إسكات" الطفلة لطرد الأرواح الشريرة، ولم يأكل نديم وزوجته وابنتيه شيئا ولم يغادرا الغرفة.
وقال نديم للمحققين "لقد تحولت أذنا وأنف طفلتنا الصغرى للون الأسود بسبب التعويذة.. بل إن بعض الأجسام الطائرة حاولت خطف الطفلتين.. كان ذلك السبب وراء التضحية بالطفلة الصغرى، كما قيدنا الابنة الكبرى".
وخلال تلك الفترة توفيت الرضيعة، ودفنها أبويها في نفس الغرفة ولم يعرف بعد سبب موت الطفلة.
جدير بالذكر أن كثيرا من الباكستانيين يؤمنون بالخرافات، وغالبا ما يذهبون لمشعوذين ودجالين لطرد الأرواح الشريرة.