صحيفة نرويجية تعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول

نشرت صحيفة "افتنبوستن" النرويجية البارزة اليوم، الجمعة، نسخة من الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبى محمد.ونشرت الصحيفة نسخة محدودة لستة من أصل 12 رسماً كانت أثارت استنكار العالم الإسلامى لدى نشرها فى صحيفة "ييلاندس بوستن" الدانماركية فى الثلاثين من سبتمبر 2005.وبعد أكثر من 4 سنوات تعرض الرسام الكاريكاتورى الدانماركى كارت فسترغارد صاحب الرسم الأكثر إثارة للجدل الذى ظهر فيه النبى وعلى رأسه عمامة في شكل قنبلة مشتعلة، الى محاولة اغتيال نفذها صومالى (28 سنة) تسلل إلى منزله فى الأول من يناير حاملا فأسا وسكينا.وكتبت مديرة تحرير "افتن بوستن" هايلد هاوجسغيرد الجمعة فى مقال ملحق "نواجه محاكمة فى الدانمارك مرتبطة بذلك الاعتداء الذى استهدف رسام "يلاندس بوستن"، مضيفة "بالتالى يبدو لنا طبيعياً ومبرراً إعادة نشر العمل الفنى والصحفى الذى كان على ما يبدو مصدر تلك الخطوة العنيفة".وكانت صحيفة "افتنبوستن" نشرت نسخة من الرسوم الكاريكاتورية فى 2005 فى أول أيام الجدل لكنها امتنعت بعد ذلك خلال 2006 فى أوج الجدل كما قالت هاوسجيرد.