28 حزبا سودانيا يوافق على ترشيح البشير لولاية جديدة

بعد أن أعلن الرئيس عمر البشير استقالته من قيادة الجيش السودانى تمهيداً لترشيحه للرئاسة، أعلنت 28 حزبا هى أحزاب حكومة الوحدة الوطنية السودانية من الشمال والجنوب، موافقتها على ترشيح البشير لولاية رئاسية جديدة. وقالت إن ترشيحها للبشير يأتى لتمسكه بأمن واستقرار السودان، والتوزيع العادل للثروة والسلطة الذى أقرته اتفاقية السلام الشامل، وكذلك لجديته فى حل قضايا البلاد الخارجية.وكانت مفوضية الانتخابات قد أعلنت فى 27 ديسمبر الماضى، أن تقديم طلبات الترشيح لانتخابات الرئاسة ورئيس حكومة جنوب السودان وحكام الولايات والبرلمان الاتحادى وبرلمانات الولايات ستبدأ فى 12 يناير وتستمر 10 أيام.وكان رئيس لجنة السجل فى مفوضية الانتخابات، الفريق الهادى محمد، قال فى مؤتمر صحفى بالخرطوم حسب موقع العالم الأخبارى، إن التقديم الى الترشيح سيكون عبر الأحزاب السياسية المسجلة وعددها نحو "70 حزبا" أو المرشح نفسه أو أى شخص مفوض من قبل المرشحين.وألزمت المفوضية مرشح الرئاسة بالحصول على تأييد 15 ألف ناخب من 18 ولاية من ولايات البلاد الـ25، وألا يقل عدد المؤيدين فى كل ولاية عن مائتى ناخب. وأن يحصل المرشح لرئاسة حكومة إقليم جنوب السودان على تأييد 10 آلاف ناخب مسجل من سبع ولايات بجنوب السودان، على ألا يقل عدد المؤيدين عن مائتى ناخب بكل ولاية، بينما يجب تأييد المرشح لمنصب حاكم الولاية من خمسة آلاف ناخب مسجل ومؤهل من نصف عدد المحافظات بالولاية المعنية، بحيث لا يقل عدد المؤيدين فى كل محافظة عن مائة ناخب. أما المرشح للمجالس التشريعية فعليه الحصول على تزكية حزبه له.وسيجرى الاقتراع فى الانتخابات وإعلان نتائجها فى أبريل القادم، وستكون هذه أول انتخابات تعددية فى البلاد منذ عام 1986 والتى منحت الأغلبية البرلمانية لحزب الأمة بزعامة رئيس الوزراء السابق الصادق المهدى الذى أطاح به البشير فى انقلاب عسكرى فى يونيو 1989.