أعمال شغب بين المهاجرين والسكان الأصليين بإيطاليا..

 نقلت الصحيفة عن تقارير حكومية أن أعمال عنف عنصرية اندلعت الخميس بين سكان بلدة إيطالية ومهاجرين، وأنها تجددت الجمعة مما أسفر جرح تسعة، إثنين منهم فى حالة خطرة.وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية فإن نحو 100 من السكان المحليين بدوا مسلحين بالهراوات والقضبان المعدنية وحمل بعضهم علب وصفائح البنزين، وقد تم إقامة حاجز فى وقت متأخر الجمعة بالقرب من المكان حيث يلتقى العديد من المهاجرين.وأشارت إلى أن الإشتباكات بمدينة كاليبرى برسارنو إندلعت أثناء إحتجاج لعمال زراعيين مهاجرين معظمهم أفارقة الخميس بعد أن أصيب بعضهم بعيارات نارية أطلقت فى الهواء. وقد أشعل المتظاهرون النار فى السيارات وحطموا زجاج السيارات قبل أن تتدخل الشرطة، مما أدى إلى نشوب شجار خلف العديد من المتظاهرين بجروح، وقد أسفر الحادث خلال اليومين الماضيين إلى إصابة 18 شرطيا و 19 أجنبيا.