بريطانيا تدرس تشديد إجراءات الزواج الصورى للمهاجرين

ذكرت بعض التقارير" الإخبارية، أن الحكومة البريطانية تدرس حالياً إدخال تشريعات جديدة ووسائل جديدة للتحكم فى زواج المهاجرين، بعد أن قفز عدد الزيجات الصورية من قبل المهاجرين غير الشرعيين فى بريطانيا، للحصول على أوراق الإقامة.وأظهرت الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية البريطانية، ارتفاعاً بنسبة 54% فى الحالات المشتبه فيها التى يتم الإبلاغ عنها من قبل المسجلين فى إنجلترا وويلز، وجاءت هذه القفزة بعد أن رفض مجلس اللوردات خطة كانت الحكومة قد تقدمت بها وتهدف لمنع المهاجرين غير الشرعيين من الزواج.وسجل تقرير لـ"بى بى سى" مدى تفاقم المشكلة، وفى هذا التقرير قام الصحفى الذى أعده بالتظاهر بأنه مهاجر غير شرعى، وسرعان ما وجد أشخاصاً يعرضون عليه مساعدته على الزواج للحصول على تصريح إقامة فى المملكة المتحدة.وقال التقرير، إنه فى عام 2005، طلبت الحكومة من الأجانب ضرورة الحصول على تصريح من وزير الداخلية بالزواج فى المملكة المتحدة، وفى غضون 11 شهراً حتى نهاية نوفمبر من العام الماضى، ارتفع عدد الحالات المشتبه فيها ليصل إلى أكثر من النصف أى إلى 529 حالة.مسجلو الزواج قالوا لـ"بى بى سى" إن الزواج الصورى ارتفع بشكل ملحوظ، وإن الشباب والشابات من بلدان أوروبا الشرقية الذين لديهم الحق القانونى فى الإقامة فى بريطانيا يستغلون هذا الحق لكى يمنحوا الزواج الصورى لمهاجرين من أماكن أخرى من العالم لكى يحصلوا على حق الدخول والحصول على الإقامة.