مهارة تحديد الهدف

مهارات شخصية/ إن الأهداف ليست دائما واحدة, ولكن لها العديد من التقسيمات, وسوف نعرض بعض منها كالتالي:
أ‌- أهداف كبرى كلية عامة دائمة، أو طويلة الأمد وهي بالنسبة للإنسان كالبوصلة المصححة لسيره باستمرار- الهدف الاستراتيجي طلب رضوان الله.
ب‌- أهداف صغرى جزئية، ومرحلية وخادمة للأهداف الكبرى.
1- توفير المعلومات اللازمة لتحقيق الهدف- الخارطة الذهنية والواقع الخارجي مرشحات المعلومة اللغة- الخبرات السابقة- المعتقدات والقيم المعوقة- خداع ومحدودية الحواس.
2- الإيمان بالهدف وقيمته وأهميته وأولويته على غيره وأنه يضيف للحياة جديداً والقناعة الجازمة لذلك وعلى قدر إيمانك بأهمية هدفك وضرورته لك ولهجتك به يكون مقدار إبداعك ودأبك وسعيك وتجنيد جميع طاقاتك للوصول إليه.
3- دراسة العواقب والآثار المترتبة على تحقيق هذا الهدف بالنسبة لك وبالنسبة للآخرين والتأكد من صلاحيتها وإمكان تحملها.
4- أن تتصور الهدف وقد تحقق تصوراً واضحاً إيجابياً بجميع حواسك وأن تتخيل نفسك وأنت تعيش مرحلة تحقق الهدف بكل تفاصيلها وتستمتع بذلك لأن ذلك يحفز طاقتك ويوجه تفكيرك نحو الإبداع في كيفية الوصول للهدف (الأنماط).
5- أن يكون الهدف ممكناً أي أن يكون واقعاً لا خيالياً وهمياً لأن الكثير من الناس يعيشون حياتهم في سماء الأوهام والخيالات كما أن آخرين يعيشون أسرى للواقع الحاضر لا يتجاوزونه فيكون مناسباً لك من المقدر لإنجازه وأن تمتلك أو تقدر على امتلاك ما تحتاجه من موارد لتحقيقه.
6- أن يكون الهدف مجدياً إذ لا يكفي أن يكون ممكناً بل لابد أن يكون الهدف عند تحققه أعظم نفعاً وفائدة وأهم وأعلى قيمة من الثمن الذي يقدم للوصول إليه وهذا يستدعي معرفة مقدار الثمن من الوقت والمال والجهد والعلاقات وغير ذلك وهل أنت مستعد وقادر على دفعه وما هو الوقت المناسب لتقديم أجزاء ذلك الثمن.
7- أن يكون الهدف مشروعاً.
8- أن تعلم أنك المسئول الأول عن تحقيق هدفك وأن جهود الآخرين في سبيل ذلك لا تتجاوز المساعدة التي لابد من تحديدها ومعرفتها والتأكد من إمكانية حصولها والسعي لتوفيرها.
9- أن تحدد في خطتك موعداً زمنياً للوصول لهدفك وأن تصوغه بطريقة تمكنك من قياس قربك من تحقيق الهدف وكم نسبة ما أنجز منه في أي مرحلة من مراحل سيرك إلى الهدف.
10- أن تتعرف بالتفصيل على العوائق التي تتوقع أن تعترض طريقك وكيف يمكن تجاوزها سواء كانت مادية أو بشرية فردية أو اجتماعية (مقاومة التغيير- خسائر الآخرين).
11- استشارة الخبراء والإكثار من طرح الأسئلة عليهم لتوظيف خبراتهم والاستفادة منها.
12- تجزئة الهدف الكبير لأهداف أصغر كلما حققت واحداً منها كلما اقتربت أكثر من إنجاز الهدف الأكبر في صورته النهائية.
13- ألا تطلع على هدفك من لا حاجة لمعرفته به (استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان).