طليعة شريان الحيا ة3 تصل غزة بعد أحداث دامية في رفح

وصلت طليعة قافلة "شريان الحياة 3" إلى معبر رفح بين مصر وقطاع غزة مساء أمس، في أعقاب أحداث دامية بين المشاركين في القافلة ومتظاهرين فلسطينيين من جهة وقوات الأمن المصري من جهة ثانية.
وأفادت التقارير أن مئات الفلسطينيين استقبلوا أعضاء القافلة الذين أوضحوا أنهم لا يزالون ينتظرون وصول النائب البريطاني جورج غالاوي الذي ما زال محتجزا في العريش، ومن المقرر أن يعقد غالاوي مؤتمرا صحافيا في معبر رفح فور وصوله.
وقتل شرطي مصري برصاص فلسطيني على الحدود بين مصر وقطاع غزة وأصيب تسعة آخرون وعشرات الفلسطينيين في مواجهات اندلعت أثناء تظاهرة نظمتها حركة المقاومة الإسلامية حماس احتجاجا على رفض السلطات المصرية عبور كامل القافلة إلى غزة عبر معبر رفح.
وأعلنت مصادر طبية في غزة أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجراح خطيرة أثناء التظاهرة برصاص الأمن المصري، كما أصيب 15 آخرون نتيجة الضرب والغاز المسيل للدموع وتم نقلهم إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح.
وكانت القافلة، التي تحمل مساعدات إلى قطاع غزة، وصلت الاثنين إلى العريش لكنها لم تتحرك باتجاه غزة بسبب خلافات بين منظميها وبين السلطات المصرية حول طريقة الدخول إلى القطاع.
فقد سمحت السلطات المصرية لـ 139 شاحنة فقط من اصل 198 محملة بالأغذية والمواد الطبية بالمرور عبر معبر رفح الفاصل بين مصر وقطاع غزة، في حين طلبت من الشاحنات الأخرى الـ 59 المرور عبر معبر العوجا الفاصل بين مصر وإسرائيل.