الجالية البرماوية تقيم 50 حفلة معايدة في الأحياء البرماوية بمكة المكرمة

 (دكة الحارة .. أعيادكم سارة) تحت هذا الشعار أقامت الجالية البرماوية خمسين حفلة معايدة بمناسبة عيد الفطر المبارك لهذا العام في كافة الأحياء التي تسكنها الجالية البرماوية بمكة المكرمة تحت إشراف مركز حي المسفلة التابع لجمعية مراكز الأحياء حيث تم استقبال المهنئين بالعيد بعد صلاة المشهد وعمل موائد الإفطار لهم ، والقيام بزيارات معايدة لكبار الأعيان في الحي، كما تخللت الحفلات العديد من الفقرات الإنشادية والترفيهية إضافة إلى الألعاب الميدانية التي اشتهرت في أراكان، وإحضار بعض المتخاصمين لإجراء الصلح في هذا اليوم السعيد.
وصرح الأستاذ أيوب بن مشرف الجمال عضو مجلس إدارة مركز حي المسفلة ورجل الأعمال بأن هذه الاحتفالات تقام ضمن فعاليات جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة في عيد الفطر المبارك حيث تقام أكثر من ستين حفلة معايدة لجميع المواطنين والمقيمين يقوم بتنفيذها مراكز الأحياء المنتشرة في الأحياء.
وأفاد الشيخ عبد الله معروف رئيس قسم توعية الجاليات الآسيوية بالمكتب التعاوني بمكة المكرمة بأن هذه الاحتفالات تقام في الجالية البرماوية للعام السابع على التوالي، حيث كان الهدف في البداية القضاء على بعض المنكرات التي تظهر في أيام العيد السعيد، ومع تواصل البرنامج أصبح مشروعاً سنوياً يحمل بين طياته رسائل كثيرة وفعاليات عدة وبرامج نافعة، وانتشرت الفكرة بفضل الله بعد ذلك في جميع أحياء مكة ليشمل جميع سكان مكة، حتى تبنى الإشراف عليها جمعية مراكز الأحياء فرع مكة المكرمة بالتعاون مع مكتب توعية الجاليات.
وبين رئيس اللجنة الإشرافية على مشروع معايدة (دكة الحارة) الأستاذ مروان بن سعد الطويرقي بأن هناك إشارات مهمة لمثل هذه المراكيز من أهمها مبادرة أعيان البرماويين لإقامة هذه المراكيز ومساهمتهم في تجهيزها وتهيئة أماكنها في وسط كل حي، ومشاركة الشباب والصغار في البرامج التي تنفذ في الدكة، مع الحرص التام على إدخال الفرح والسرور في نفوسهم.
الجدير بالذكر أن هذه الحفلات أقيمت برعاية المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمكة المكرمة وبمشاركة مركز حي الرصيفة ومركز حي المنصور. شيخ الجالية البرماوية الشيخ أبو الشمع بن عبد المجيد يعايد الأطفال