مقتل 8 من عناصر السي آي ايه في هجوم انتحاري بافغانستان

اكد مسؤولون امريكيون مقتل ثمانية من عناصر وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) في هجوم انتحاري جنوب شرقي افغانستان يوم الاربعاء.وتقول التقارير الاخبارية إن الهجوم الذي نفذه انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا وقع في قاعدة تشابمان المتقدمة في اقليم خوست القريب من الحدود الافغانية الباكستانية.واشارت التقارير الاولية التي صدرت بعد وقوع الهجوم مباشرة الى ان القتلى كانوا من المدنيين، ولكن مسؤولين امريكيين اكدوا لاحقا بأنهم انما كانوا من عناصر السي آي ايه.وتحفظ المسؤولون الامريكيون عن البوح باية معلومات اضافية عن هويات القتلى لحين ابلاغ ذويهم.واشارت بعض التقارير الى ان الهجوم وقع في قاعة التدريب الرياضي الملحقة بالقاعدة. ولم يتضح بعد عدد الجرحى الذين اصيبوا في الهجوم.الا ان ناطقا باسم قوة حلف شمال الاطلسي في افغانستان اكد بأن الهجوم لم يسفر عن سقوط اي من عسكريي الحلف.يذكر ان اقليم خوست الذي يعتبر معقلا لمقاتلي حركة طالبان شهد عدة هجمات في العام الماضي.ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن ريتشارد ليستر إن تمكن انتحاري من اختراق قاعدة امريكية مهمة لابد انه سيثير تساؤلات حول الاجراءات الامنية المتبعة في هذه القواعد المتقدمة.يذكر ان اعداد المدنيين الاجانب العاملين في افغانستان آخذ بالازدياد، بالتوازي مع ازدياد اهتمام المجتمع الدولي بجهود التنمية والاغاثة في البلاد.