الادعاء الألمانى يغلق قضية زوج مروة الشربينى

نحن من موقعنا اتحاد الجاليات العربية قد وعدناكم بمتابعة كل القضايا والمشكلات التي تواجه ابناء الجاليات العربية بالخارج وتبني جميع الملفات الخاصة بهم ومن موقعنا هذا نتابع سوياً أخر ما توصلنا  إليه في قضية "مروة الشربيني"  ذكرت الإذاعة الإيرانية أن الادعاء العام الألمانى، أصدر أمرا بوقف التحقيقات مع الشرطى المتهم بإطلاق النار خطأ على زوج الصيدلانية مروة الشربينى، التى قتلها ألمانى من أصل روسى داخل قاعة محكمة دريسدن أول يوليو الماضى.وقال الادعاء العام فى بيان له إن الشرطى لا يمکن أن توجه له تهمة الإصابة المتعمدة أو الإصابة نتيجة الإهمال لعلوى عكاز، زوج مروة الشربينى، الذى کان يصارع أليكس بعد أن انهال الأخير طعنا بالسكين على الصيدلانية داخل قاعة المحكمة.وتابع الادعاء بيانه فقال، إن الشرطى دخل قاعة المحكمة فى تلك اللحظة، وأطلق النار على فخذ عکاز معتقدا أنه الجانى.وانتهى الادعاء العام إلى أنه لا يمکن اتهام الشرطى بالإهمال أو تبييت النية السيئة، مشيرا إلى أن "تدخله الشجاع" أنهى الصراع القاتل.يذکر أن الشرطى کان موجودا مع زميلين له فى قاعة محکمة دريسدن بالمصادفة، إذ حضروا للإدلاء بأقوالهم فى قضية أخرى فلما سمعوا ضوضاء داخل القاعة هرعوا إلى مسرح الجريمة.کان أليکس (28 عاما) سب مروة داخل ساحة ألعاب للأطفال، وقضت المحکمة بتغريمه بسبب هذه الفعلة. ولکنه استأنف الحکم، وانهال طعنا على الشربينى الحبلى التى کانت تصطحب صغيرها أثناء نظر الاستئناف فى الأول من يوليو الماضى فأرداها قتيلة.وأصدرت محکمة دريسدن الابتدائية فى الحادى عشر من الشهر الماضى حکما على أليکس بالسجن مدى الحياة.محامى "مروة" يتهم السفارة المصرية بالتقصير أكد خالد أبو بكر محامى أسرة مروة الشربينى أن السفارة المصرية ببرلين مسئولة عن ضياع مواعيد التقاضى والطعون فى القضايا المرفوعة ضد الضابط الفيدرالى جونتر جريم، والذى أصاب د. علوى عكاز زوج شهيدة الحجاب، وضد قاضى محكمة دريسدن، وذلك لتقاعسها عن التعاقد مع محام ألمانى لمباشرة القضايا المرفوعة وفق نظام التقاضى فى ألمانيا.وقال أبو بكر فى تصريحات لليوم السابع إن قرار النيابة الألمانية بحفظ التحقيقات ضد الضابط الفيدرالى جونتر جريم يجب الطعن عليه، وبشكل سريع، حتى يتسنى محاسبة هذا الضابط، الأمر الذى يستوجب سرعة توكيل المحامين الألمان الذين طلبت الأسرة التعاقد معهم منذ أكثر من 45 يوما، والسفارة المصرية تتحجج بأنها تنتظر ردا من القاهرة على هذا التعاقد.وحمل أبو بكر السفارة المصرية على هذا القرار، بسبب تقاعسها عن التعاقد مع المحامين الألمان حيث إن القانون الألمانى لا يسمح بعمل محام مصرى إلا من خلال أحد المحامين الألمان.كانت الأسرة قد طالبت أكثر من مرة وزارة الخارجية بالعمل على إنهاء موضوع توكيل محام ألمانى لمتابعة قضية الأسرة فى ألمانيا، وفقا لما وعدت به وزارة الخارجية أكثر من مرة إلا أن الأسرة لم تتلق أية ردود حتى الآن.يذكر أن وكالة الأنباء الألمانية ذكرت أن النيابة الألمانية حفظ التحقيقات ضد الضابط الفيدرالى الألمانى جونتر جريم، والذى أصاب د. علوى عكاز زوج الشهيدة مروة الشربينى بعد أن أطلق عليه رصاصة من مسافة قريبة اخترقت منتصف فخذه الأيسر لكن النيابة اعتبرت أن الضابط كان يؤدى عمله، وأنه لم يكن يعرف من الجانى ومن المجنى عليه.