نجاح عملية إنقاذ لأشخاص احتجزوا على عمق 700 متر في فرنسا

باريس / قالت تقارير إخبارية فرنسية أنه قد تم إنقاذ ثلاثة من هواة اكتشاف الكهوف أمس الأول بعد أن قضوا أياما وهم محاصرون جراء ارتفاع منسوب المياه في كهف على عمق 700 متر تحت سطح الأرض في منطقة غرب البيرنيه في فرنسا.
فقد نجح فريق إنقاذ في نقل الهواة الثلاثة إلى معسكر مؤقت على عمق 450 مترا تحت سطح الأرض حيث استجمعوا قوتهم من أجل إكمال عملية الصعود في وقت مبكر أول أمس الأحد.
وكان قد تم نقل سبعة من هواة اكتشاف الكهوف من منطقة ليل الفرنسية إلى مغارة في الكهف من أجل رسم حدوده، وعندما وصلوا إلى عمق 700 متر تقطعت السبل بثلاثة منهم ولم يتمكنوا من العودة جراء ارتفاع منسوب مياه نهر تحت الأرض.
وقد تمكن الأربعة الآخرون من العودة إلى المعسكر المؤقت حيث قاموا من هناك بتوجيه الإنذار، حيث شارك في عمليات الإنقاذ 36 شخصا.
وفي يوم الاحتفال بعيد الميلاد، يوم الجمعة الماضي، حاول فريق الإنقاذ مساعدة المحاصرين عبر صدع صخري إلا أن تدفق المياه تواصل وغمر الصدع الصخري.
وأخيرا أرسلت منظمة الإنقاذ فريق غطس متخصص من أجل القيام بمحاولة أخرى، وحمل الفريق معه متفجرات ليمهد طريقا للإنقاذ.