كلمت زوجها ثم قفزت من الطابق الثاني عشر

تايبيه / قفزت خادمة إندونيسية من الطابق الـ12 من مبنى سكني في تايبيه لتلقى حتفها وذلك بعد شجار مع زوجها عبر الهاتف.
وذكرت صحيفة "يونايتد" التايوانية أن "واصية" البالغة من العمر 30 عاما قفزت من شرفة شقة مخدومها التايواني ظهر أمس الأول بعدما تلقت مكالمة هاتفية من زوجها الذي يقيم في إندونيسيا.
ونقلت الصحيفة عن الشقيقة الصغرى للمخدوم والتي كانت تستخدم جهاز الكمبيوتر في حجرة المعيشة وقت وقوع الحادث القول:
"تشاجرت (الخادمة) مع زوجها عبر الهاتف. وعندما انتهت من المكالمة الهاتفية، انطلقت إلى الشرفة وسمعت صوت قيئ. رأيتها على وشك القفز وهرعت إلى الشرفة لمنعها ولكن الوقت كان قد فات".
وقالت إنها لا تعلم سبب الشجار لأن واصية كانت تتحدث بالإندونيسية "ولكنها كانت تصيح في حديثها عبر الهاتف".
وسقطت واصية على سيارة متوقفة ما أسفر عن تهشم زجاج النافذة الخلفية للسيارة، ثم تدحرجت لتسقط على الأرض. ونقلت إلى مستشفى جون إي ولكنها توفيت متأثرة بجروحها.