يسافر من المدينة إلى الهند مختبئاً في حمام الطائرة

بدأت سلطة الأمن في مدينة جايبور الهندية التحقيق مع عامل هندي سافر من المدينة المنورة الى الهند مختبئاً في مرحاض الطائرة التابعة للخطوط الجوية الهندية التي كانت تقل 273 راكباً.
ويبلغ العامل ويدعى حبيب 25 عاماً وهو يعمل في مطار المدينة المنورة كعامل تنظيف وقد تمكن من دخول الطائرة التي كانت تستعد للاقلاع واختبأ في المرحاض. وتم اكتشافه بعد نصف ساعة من اقلاع الطائرة عن طريق احد الركاب الذي ابلغ طاقم الرحلة وقام رجال الامن المكلفون بحماية الطائرة باحتجازه والتحقيق معه. وقد تأكد للطاقم ان حبيب لم يكن ينوي شرا وانه غير منتم لاي تنظيم ارهابي وان كل ما كان يسعى اليه هو العودة الى بلاده، حيث لم يعد راغباً في البقاء ولم يكن بامكانه السفر بسبب ارتفاع سعر تذكرة السفر، اضافة الى ان الشركة التي يعمل فيها حجزت جواز سفره. ومع ذلك فان سلطات الامن في مدينة جايبور الهندية التي تسلمته من طاقم الامن في الطائرة فور وصولها الى وجهتها في الهند تحفظوا على حبيب الذي لم يكن معه ما يثبت هويته حيث مازال قيد التحقيق الذي شاركت فيه ايضاً هيئة الاستخبارات وفرقة العمليات الخاصة في الشرطة لمعرفة حقيقة الامر.