استنفار أمني في مطارات أوروبا بطلب أمريكي

 تعزيز الاجراءات الامنية في مطارات اوروبا وشمال اميركا بناء على طلب الولايات المتحدة بعد محاولة تفجير طائرة اميركية كانت تقوم برحلة بين امستردام وديترويت.واعلنت اجهزة المنسق الوطني لمكافحة الارهاب في هولندا ان "الاجراءات "الامنية" الاضافية ستطبق في كل انحاء العالم على كل الرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة ولفترة غير محددة"، وذلك بناء على طلب من الولايات المتحدة لتعزيز امن الرحلات الجوية.وبدأ تطبيق هذه التدابير التي تشمل خصوصا "تفتيش الركاب" و"التدقيق اكثر في امتعة اليد" منذ صباح السبت في هولندا.وعلاوة عن امستردام من حيث اقلعت الرحلة التي تعرضت لمحاولة التفجير، فان مطارات روما وباريس وستوكهولم وبروكسل وفيينا وفرانكفورت احد اكبر المطارات الاوروبية التي تشهد حركة ترانزيت عالية، سرعان ما اعلنت تعزيز اجراءات الامن اسوة بالمطارات الرئيسية في شمال القارة الامريكية.وفي كندا، اعلن وزير النقل جون بيرد انه ينسق مع "نظرائه الامريكيين لتطبيق كل الاجراءات الامنية اللازمة". وتم اعتماد تدابير "فورية" وابلغت شركات الطيران الركاب باحتمال حصول تأخير نتيجة لذلك.وفي مطار رواسي شارل ديغول في باريس، بدأ تطبيق الاجراءات الامنية صباح السبت منذ اقلاع اولى الرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة وبات على الركاب بالاضافة الى زيادة التفتيش ان يسجلوا اي حقائب يد يحملونها باستثناء حقائب السيدات الصغيرة مع الامتعة وان يضعوا اي غرض، ككتاب مثلا، يريدون ان يأخذونه على متن الطائرة داخل كيس بلاستيكي شفاف، حسبما افاد صحافي من وكالة فرانس برس.وعززت كل المطارات الايطالية تدابيرها الامنية للرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة، وضاعفت بروكسل اجراءات التفتيش حتى "30 كانون الاول/ ديسمبر" على الاقل، مع تفتيش الركاب وامتعتهم.وفي مطار ارلاندا في ستوكهولم فرض اجراء تدقيق اضافي قبل ركوب الطائرة.واعلن وزير النقل الاسباني خوسيه بلانكو مساء السبت ان "تدابير امنية استثنائية" فرضت على الرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة.من جهتها، اعلنت المفوضية الاوروبية انها على اتصال "مع السلطات المعنية للتأكد من تطبيق كل القواعد والاجراءات في اوروبا".وفي لندن، طلبت شركة "بي ايه ايه" التي تتولى ادارة المطارات البريطانية من الركاب ان يبكروا في القدوم الى المطار وان "يحدوا" من عدد امتعة اليد بسبب تعزيز الاجراءات الامنية.وفي فيينا، عززت السلطات النمساوية التدابير الامنية لكل الرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة. واعلن رودلف غوليا المتحدث باسم وزارة الداخلية انه سيتم التدقيق في الركاب والامتعة "بنسبة مئة بالمئة".وحاول شاب نيجيري يدعى عمر الفاروق عبد المطلب قال انه ينتمي الى تنظيم القاعدة ان يفجر الجمعة قنبلة على متن طائرة تنقل 278 راكبا قبل ان يتمكن عدد منهم من السيطرة عليه