اليمن لن تكون ملاذا آمنا للقاعدة

أعلن مسؤول أمني يمني رفيع المستوى أن اليمن لن تكون ملاذا آمنا للقاعدة، وان نجاح العمليات الأخيرة ضد التنظيم في عدد من المحافظات اليمنية يؤكد هذه الحقيقة.وقال رئيس جهاز الأمن القومي علي الإنسي في حديث ينشر الاثنين في صحيفة "الميثاق" الرسمية "أن نجاح العمليات الاستباقية التي وجهتها الأجهزة الأمنية ضد عناصر تنظيم القاعدة في أبين وصنعاء وأمانة العاصمة وشبوة، يؤكد أن اليمن لن تكون ملاذاً آمناً للقاعدة".وأضاف "حققت العمليات الاستباقية أهدافها حيث كان المتشددون ينوون استهداف العديد من المؤسسات الحكومية وبعض المصالح والمدارس الأجنبية والسفارة البريطانية ،وبعض المنشآت النفطية واغتيال قيادات عسكرية وأمنية".وحذر من الأخطار التي يواجهها اليمن مشيراً إلى أنها "تهدد أمن واستقرار كل دول المنطقة، وهو ما يجب التنبه إليه من خلال دعم ومساندة اليمن".يذكر أن السلطات اليمنية أعلنت مؤخرا عن تنفيذ عمليتين عبر غارات جوية استهدفتا عناصر لتظيم القاعدة،أسفرتا عن مصرع 65 من أعضاء التنظيم وجرح وأسر العشرات في 3 محافظات يمنية.