الحوار المتطور الصينى الامريكى يركز على القضايا الاستراتيجية والاقتصادية

واشنطن (شينخوا) تعقد الجولة الاولى من الحوار  الاستراتيجى والاقتصادى الصينى-الامريكى هنا يومى الاثنين والثلاثاء، حيث يركز المسئولون الصينيون والامريكيون خلالها على مجموعة من  القضايا ذات الاهمية الاستراتيجية والشاملة وطويلة الاجل.      ويرأس "المسار الاقتصادى" للحوار نائب رئيس مجلس الدولة الصينى  وانغ تشي شان مع وزير الخزانة الامريكى تيموثى جيثنر، فيما يرأس عضو  مجلس الدولة الصينى داي بينغ قوه "المسار الاستراتيجى" مع وزيرة  الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون.      ووفقا لبرنامج العمل المحدد ، يتم عقد جلسة افتتاحية مشتركة فى  مبنى رونالد رياجان صباح الاثنين، يلقى خلالها الرئيس الامريكى باراك اوباما خطابا. تليها جلسة كاملة، ومناقشات ثنائية منفصلة بين وانغ  وجيثنر، وكذا بين داي وكلينتون.      وسيعقد " المسار الاقتصادى " و " المسار الاستراتيجى" حوارات  مغلقة لكل منهما بعد ظهر الأثنين وصباح الثلاثاء.      وعقب الحوار، يتوقع ان يجتمع اوباما مع الوفد الصينى، ويعقد  المسئولون الصينيون والامريكيون مؤتمرا صحفيا مشتركا، ومؤتمرات صحفية لكل من المسارين لعرض نتيجة المحادثات. وخلال اقامتهم فى واشنطن  العاصمة ، يجتمع المسئولون الصينيون ايضا مع رئيس الاحتياطى  الفيدرالى بن برنانكه، ووزير الخزانة الامريكى السابق هنرى بولسون ،  وكبير الاقتصاديين فى البنك الدولى جاستين ييفو لين، واعضاء الكونجرس، وغيرهم من المسئولين.      وسوف يلقى نائب رئيس مجلس الدولة وانغ تشي شان خطابا خلال مأدبة  يستضيفها المجلس الوطنى للتجارة الامريكية-الصينية، واللجنة الوطنية  للعلاقات الامريكية-الصينية مساء يوم الثلاثاء.      يعد الاجتماع رفيع المستوى المقرر انعقاده، وهو الاول من نوعه  بين اكبر دولة نامية فى العالم واكبر دولة متقدمة فى العالم، بعثا  ثانيا للحوار الاقتصادى الاستراتيجى نصف السنوى الذى حددته الدولتان  عام 2006، والحوار الاستراتيجى على مستوى نواب الوزراء لعام 2005.      اطلق الالية الجديدة كل من الرئيس الصينى هو جين تاو ونظيره  الامريكى باراك اوباما خلال اجتماعهما على هامش قمة مجموعة ال20 فى  لندن فى الاول من ابريل