واشنطن تسعى لإعادة اللاجئين العراقيين إلى بلدهم

دمشق ـ شكرت الولايات المتحدة الاربعاء سوريا على استقبالها ومساعدتها اللاجئين العراقيين الذين فروا من العنف في بلادهم منذ العام 2003.
وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية اريك شوارتز خلال مؤتمر صحافي في دمشق "نحن مرتاحون لالتزام سوريا في مساعدة" اللاجئين العراقيين.
واضاف ان "الحكومة (السورية) اظهرت رغبتها باستقبال ومساعدة اللاجئين العراقيين والفلسطينيين في ظروف صعبة للغاية".
ومع ذلك، اعتبر شوارتز الذي يزور سوريا في اطار جولة اقليمية، انه يجب "مساعدة اللاجئين العراقيين الذين يريدون العودة الى منازلهم".
واوضح ان "عودة اللاجئين العراقيين والمصالحة (في العراق) والمساعدة على اقامة عراق مستقر وديموقراطي هي اهداف اميركية مهمة".
واشار الى ان الولايات المتحدة هي "من اكبر المانحين الثنائيين للاجئين العراقيين والفلسطينيين في المنطقة" ودعا الدول الاوروبية الى زيادة مساعداتها.
ووصل المسؤول الاميركي الاربعاء الى سوريا قادماً من الاردن، واجرى محادثات في دمشق مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.
ويعيش حوالي مليوني لاجئ عراقي في الدول المجاورة للعراق مثل الاردن وسوريا، حسب ارقام المفوضية العليا للاجئين في 2008.
ويعيش في سوريا حوالي مليون ونصف المليون لاجئ عراقي.