مغربي يقتل زوجته بسبب لعب أطفالهما

الدار البيضاء / قام رجل مغربي بقتل زوجته بعد أن رفضت خروج الأبناء للشارع واللعب بالمسدسات، بالإضافة إلى أنها كسرت إحدى ألعابهم.
وأفادت صحيفة "الأحداث" المغربية أن المشكلة بدأت بسيطة بعد خلاف بين الزوجين، حيث طلب الزوج من الأبناء الخروج للشارع واللعب بالمسدسات، ولكن الأم رفضت الفكرة، وطلبت منهم البقاء في البيت في مدينة برشيد القريبة من الدار البيضاء.
ولم تكتف الأم بذلك فحسب، لكنها عمدت إلى كسر إحدى هذه اللعب، الوضع الذي استبد غضب الزوج لسلوك الأم وتوترت أعصابه وهو يرى كيف منعت الأطفال من الخروج، وزاد غضبه رؤيته لها تكسر اللعبة التي اقتناها من أجل الأطفال.
وقد تبادل الزوجان عبارات اللوم والعتاب، وسرعان ما تحول العراك الكلامي إلى تشابك بالأيدي ثم طعنة قوية من الزوج للزوجة، نقلت على إثرها على وجه السرعة إلى مستشفى المدينة، لكن تدخلات الطاقم الطبي لم تجد نفعا لتفارق الأم الحياة مخلفة ثلاثة أطفال".