أوروبا تدعو أمريكا لبذل مزيد من الجهد في قضية المناخ

بروكسل (رويترز) – دعا الاتحاد الاوروبي الولايات المتحدة الى القيام بدور أكبر في مكافحة التغير المناخي بعد ان وصفت السويد القمة التي عقدت في العاصمة الدنمركية كوبنهاجن الاسبوع الماضي بانها فشلت "فشلا ذريعا".
وبعد اجتماع في بروكسل يوم الثلاثاء لبحث سبل انقاذ عملية المناخ في كوبنهاجن أكد وزراء البيئة في الاتحاد الاوروبي على الحاجة الى اجراءات ملموسة ملزمة قانونيا لمحاربة ارتفاع درجة حرارة الارض.وشارك الاتحاد الاوربي في قمة كوبنهاجن على امل التوصل الى التزام واسع النطاق بخفض يصل الى 20 في المئة على الاقل لانبعاثات الكربون عن مستويات عام 1990 وذلك خلال عشر سنوات لكن هذا الهدف وأهدافا اخرى ملموسة لم تظهر في الاتفاق النهائي.وانتهت قمة كوبنهاجن التي رعتها الامم المتحدة واستمرت أسبوعين باتفاق غير ملزم قانونا بخفض درجة حرارة الارض درجتين مئويتين على الاكثر عن مستويات فترة ما قبل الثورة الصناعية لكن الاتفاق لم يوضح كيفية تحقيق ذلك.ورغم شهور من الاعداد والعمل الدبلوماسي الشاق انتهت المحادثات الى عدم قدرة أكبر مصدرين للانبعاثات الغازية وهما الولايات المتحدة والصين على الخروج باهداف محددة.وقال وزير البيئة السويدي اندريسا كارلجرين في افادة صحفية يوم الثلاثاء بعد ان رأست السويد المحادثات بوصفها رئيسة للاتحاد الاوروبي حتى 31 ديسمبر كانون الاول "زادت الضغوط…على الولايات المتحدة بعد كوبنهاجن…حتى تخرج بنتائج ملموسة."ويجتمع وزراء دول الاتحاد الاوروبي وعددهم 27 دولة مرة اخرى في يناير كانون الثاني لمناقشة الدور الذي يمكن ان يلعبه الاتحاد للتوصل الى اتفاق مناخ أقوى