روسيا تقول ان محادثات الشرق الأوسط بحاجة لدفعة إضافية

سويمة (الاردن) (رويترز) – قالت روسيا يوم الثلاثاء انها تعتزم القيام بدور أكبر في العمل على حل صراع الشرق الاوسط الى جانب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.
وابلغ نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف وهو أيضا مبعوث الرئيس ديمتري ميدفيديف للمنطقة مؤتمرا في الاردن انه ينبغي القيام بجهود جديدة لكسر الجمود بين اسرائيل والفلسطينيين.وقال سلطانوف "لم نستنفد جميع امكانات اللجنة الرباعية" في إشارة الى اللجنة الدبلوماسية التي تتألف من روسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والولايات المتحدة.وكان سلطانوف يتحدث في اجتماع لنادي فالداي الروسي على ساحل البحر الميت في الاردن حيث ناقش متحدثون روس وغرب وفلسطينيون واسرائيليون امكانات التوصل الى اتفاق شامل للسلام في الشرق الاوسط في السنوات العشر المقبلة.وقال باتريك سيل المتخصص في شؤون الشرق الاوسط "هذا المؤتمر نفسه علامة صغيرة على اعتزام روسيا العودة الى ساحة الشرق الاوسط… وقد غابت عنها 20 عاما."وقال سلطانوف ان الصراع في الشرق الاوسط يفرض على نحو متزايد "تحديات ذات طبيعة استراتيجية" قد يكون لها تاثير سلبي على دول في محيط المنطقة حيث يمكن ان يؤدي تزايد التشدد الاسلامي الى حروب دينية.ونقلت وكالة انترفاكس للانباء عن الكرملين قوله ان ميدفيديف تحدث في رسالة بعث بها يوم الاثنين الى المشاركين في مؤتمر "روسيا والعالم الاسلامي" عن الحاجة الى "بديل مشترك للتشدد والتطرف وهما أمران ليسا في صميم اي دين او جماعة عرقية."وابلغ رئيس الوزراء الروسي الاسبق يفجيني بريماكوف مؤتمر فالداي يوم الاثنين بان اللجنة الرباعية يجب ان تصوغ الاطار الاساسي لاتفاق للسلام في الشرق الاوسط وتدعو اسرائيل والفلسطينيين الى التفاوض خلال فترة زمنية محددة.وقال سلطانوف ان المواعيد النهائية قد تكون مخيبة للآمال.