تجميد مشروع البورصة العربية الموحدة

القاهرة: أعلن الدكتور فادي خلف، الأمين العام لاتحاد البورصات العربية عن تجميد مشروع البورصة العربية الموحدة في الوقت الحالي وذلك لصعوبة التشريعات العربية وصعوبة تحديد عملة التداول فيها.واعتبر خلف في حوار مع صحيفة "المصري اليوم" أن عملية الربط بين البورصات العربية وبعضها البعض أصبحت أسهل بالفعل من خلال التداول عبر الانترنت، مضيفاً لكن ربما ترفض بعض الدول السماح لشركات السمسرة بالتنفيذ لديها دون الحصول على تراخيص معينة مع اختلاف التشريعات في كل دولة عن الأخرى.وعن عدم تنشيط القيد المزدوج بين البورصات العربية أعرب الأمين العام لاتحاد البورصات العربية عن اعتقاده بأن "عملية القيد المزدوج أظهرت من خلال الدراسات أن لاجدوى لها وأنها لا تحقق الهدف المرجو منها وأن كانت هناك حالات ناجحة استثنائية".وأشار في الوقت ذاته إلى أن الأسواق الناشئة والعربية تراجعت بنحو 66% في المتوسط، موضحاً أن البورصات العربية تأثرت بالأزمة العالمية بنفس النسب التي تأثرت بها بلدان الأزمة خلال العامين الماضيين حيث وصلت نسب الهبوط إلى نحو 64%.وذكر خلف أنه رغم استرداد البورصات العالمية نحو 48% من خسائرها وتعويض البورصات الناشئة 59% فان البورصات العربية لم تسترد أكثر من 31% من الخسائر وذلك نتيجة ارتباط اغلب أسواقها بسعر النفط.وعما اذا كانت هناك بوادر لانحسار تداعيات الازمة المالية العالمية أكد خلف أن الأزمة في مرحلة انحسار بالفعل وان اخر الاحصائيات اظهرت ان هناك تراجعا في معدلات البطالة في بلدان العالم.