العرب مابين كيد الأعداء ، وجهل بعض الأبناء

بسم الله الرحمن الرحيم
إخوتى وأحبتى ياكل العرب من الخليج إلى المحيط
إن أمتنا أمة واحدة .. اختارها الله تعالى من بين الأمم لحمل رسالته الخاتمة وتوصيلها إلى كل البشر على وجه البسيطة
وأدت الأمة الأمانة وقامت بها خير قيام .. وأخذت بيدى البشرية وأخرجتها من ظلمات الشرك والجهل إلى آفاق الإيمان والعلم والمعرفة
وأسست الأمة امبراطورية الخير استمرت تمد الإنسانية بإشعاعاتها قرون طويلة
امبراطورية مترابطة متحابة
مما أصاب أعداءها بالحقد والكراهية
وأرق مضاجعهم هذا العلو فى الشأن وهذا الترابط القوى الذى يربط أبناء الأمة
وما بين كيد الأعداء وجهل بعض الأبناء سقطت الأمة بين حجرى الطاحونة
وتفتت الإمبراطورية بعدما ساد الكره والعداء بين الأبناء
وسرى السم الزعاف فى جسد الأمة حتى سقطت فاقدة الوعى وتكالب عليها العدا
وكلما حاول الأبناء المخلصين أن يقدموا الترياق لجسد الأمة الذى يعانى من جراء سموم كيد الأعداء
جاءتهم الضربات متتالية لتسقط من الأيادى الدواء
أخوتى وأحبتى…
الفتنة.. هى السم الزعاف .. والبذرة الشيطانية التى زرعاها الأعداء فى جسد الأمة
فاحذروا الفتنة ولاتنساقوا وراء نعيق أصواتها
تماسكوا واعتصموا بحبل الله المتين
تحابوا تراصوا ازرعوا المحبة فى القلوب
تعالوا فوق الصغائر وتساموا
تسلموا من كل الشرور
اللهم بصر أبناء الأمة سبل الرشاد
وانصر أمة نبيك ومصطفاك محمد صلى الله عليه وسلم
فلاناصر سواك
وماالنصر إلا من عند الله