البيت الأبيض يرحب بإقرار قانون الانتخابات العراقية

أعلن ناطق باسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ترحيبه بإقرار مجلس النواب العراقي لقانون الانتخابات الجديد بما يسمح بإجراء انتخابات وطنية في إطار الدستور العراقي واصفا إياه " باللحظة الحاسمة لديمقراطية العراق".وكان البرلمان العراقي أقر تعديلا نهائيا على قانون الانتخابات مساء الأحد ما يمهد الطريق أمام الناخبين للإدلاء بأصواتهم مطلع العام المقبل.ويقضي التعديل الجديد بزيادة عدد مقاعد البرلمان من 275 إلى 325 مقعدا كما يبدو أنه سيحل الخلافات بين الأحزاب بشأن تخصيص مقاعد البرلمان.وأدى توزيع المقاعد في أرجاء محافظات العراق وتمثيل الجماعات الدينية والعرقية إلى اشتعال التوترات بين الأحزاب المختلفة وهدد بعدم التوصل إلى توافق.وكان طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي الذي اعترض على قانون الانتخابات، هدد بالاعتراض مجددا معتبرا أن المواطنين العراقيين بالخارج تعرضوا للتهميش.ويعتقد أن معظم العراقيين الذين أجبروا على الفرار من العراق في أعقاب الغزو العسكري الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 من السنة العرب مثل الهاشمي.وكان من المتوقع أن تجرى الانتخابات في منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل ولكن بسبب مأزق التوصل إلى اتفاق، يقول مسؤولون إنه من المرجح أن تجرى الانتخابات في نهاية شباط/ فبراير أو آذار/ مارس من العام المقبل.