تقديم أكثر من عشرة جزائريين للمحاكمة بالسودان

القاهرة / أعلن الفريق عبد الرحمن سر الختم سفير السودان بالقاهرة أنه تلقى أمس الجمعة رسالة من الرئيس حسنى مبارك إلى شقيقه الرئيس السوداني عمر البشير خلال لقائه اليوم مع وزير الخارجية أحمد أبو الغيط.
وقال السفير السوداني، في مؤتمر صحفي بمقر السفارة السودانية بالقاهرة، إن الرسالة التي نقلها له أبو الغيط تؤكد على متانة العلاقات المصرية السودانية والحرص عليها وتنميتها وتطويرها وتقدير مصر لكل ما قام به السودان سواء في التنظيم وحفظ وسلامة البعثة المصرية وعودتها سلامة، وأنه يجب أن تظل العلاقات المصرية السودانية علاقة أبدية أزلية ونسعى لتطويرها.
وأشار إلى أنه نقل هذه الرسالة للرئيس البشير نصا وروحا ولكافة الأجهزة المعنية، مؤكد أن هذا الحديث من مصر ومن أعلى مستوى بها يجب أن يكون دافعا لنا في العلاقات المصرية السودانية ونهتدي بكل مفاهيم ذلك حتى تظل العلاقات نفخر بها وهى علاقة مختلفة عن أي علاقة دولية أخرى، ولدينا قيادة سياسية منسجمة وواعية ومسئولة.
وقال السفير السوداني "إنني بهذه المناسبة أشيد بأداء وسلوك اللاعبين المصريين قبل وأثناء وبعد مباراة منتخبي مصر والجزائر الأخيرة في الخرطوم، وهو سلوك راقي لأبعد الحدود، والكرة في هذا اليوم لم تعط الحظ لمصر، كما أشيد بالسلوك الحضاري الراقي للجمهور المصري والذي كان مثاليا وحضاريا لأبعد الحدود قبل وأثناء وبعد المباراة.
وأكد أنه لا يوجد أي بلاغ ضد مواطنين مصريين، في الوقت الذي توجد فيه أكثر من 10 بلاغات ضد مشجعين جزائريين وستتم محاكمتهم في الخرطوم.
وعبر السفير السوداني عن أسفه الشديد لما تناقلته بعض وسائل الإعلام في مصر، وقال "أن السودان شعر بظلم شديد لأننا قمنا بواجبنا قبل وأثناء وبعد المباراة" مؤكد أنه لا وفيات وإنما هناك إصابات خفيفة، وهو بالقياس أمر موجود.