اوباما يأمر بتنفيذ سياسته الجديدة في افغانستان

يوشك الرئيس الامريكي باراك اوباما على الاعلان عن الاستراتيجية الجديدة التي ستتبعها الولايات المتحدة في افغانستان، والتي ستتضمن ارسال الآلاف من الجنود الاضافيين الى تلك البلاد.وسيعلن الرئيس اوباما تفاصيل الاستراتيجية الجديدة في خطاب متلفز سيلقيه امام طلبة الكلية العسكرية الامريكية في وست بوينت.وكان المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس قد قال في وقت سابق من يوم الاثنين إن الرئيس باراك اوباما أصدر أوامره للبدء بتنفيذ الاستراتيجية الجديدة.وأبلغ الرئيس الأمريكي كلا من سفير الولايات المتحدة في كابول كارل ايكانبيري وقائد القوات في افغانستان ستانلي ماكريستل بالقرار مساء الأحد.ووضع اوباما اللمسات الاخيرة الأحد على هذه الاستراتيجية مع وزير الدفاع روبرت جيتس ومستشاره للامن القومي جيمس جونز وكبار القادة العسكريين.كما اجرى اوباما اتصالا بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اطلعه فيه على تفاصيل الاستراتيجية على ان يجري اتصالات مماثلة بالرئيس الروسي ورئيس الوزراء البريطاني في وقت لاحق اليوم.
وأكد البيت الأبيض أن اوباما سيستشير عدد من قادة الدول، بينهم الرئيس الصيني هو جينتاو والمستشارة الالمانية انجيلا ميركيل، حول استراتيجيته الجديدة.ومن المتوقع أن يعلن اوباما عن استراتيجيته الجديدة رسميا في كلمة يلقيها الثلاثاء في اكاديمية (ويست بوينت) العسكرية، والتي يعتقد أنها ستتضمن إرسال حوالي 30 ألف جندي إضافي لمحاربة طالبان وتدريب القوات الافغانية.وسيشرح اوباما الثلاثاء للامريكيين المعارضين بشكل متزايد لهذه الحرب كيف يعتزم "القيام بالمهمة" بحسب تعبيره، اي حسم الحرب في افغانستان، في وقت يتخذ فيه قرارا بالتصعيد العسكري.وكان هناك نحو 35 الف جندي امريكي منتشرين في افغانستان عندما تسلم اوباما مهامه. ويبلغ عديدهم اليوم حوالى 68 الفا بعد زيادته في فبراير شباط الماضي. وفي حال انتشار 30 الف جندي اضافي فان القوة سيتضاعف عددها ثلاث مرات في ظل رئاسته.