لندن تستدعي سفراءها عند المسلمين لمكافحة دعاية التشدد

استدعت بريطانيا سفراءها في الدول الاسلامية للمساعدة في مكافحة دعاية رجال الدين المسلمين المتشددين في المناطق الساخنة في المملكة المتحدة.وقالت صحيفة صندي تايمز الصادرة الأحد إن 25 من كبار الدبلوماسيين البريطانيين التقوا مسلمين في المناطق الراديكالية الساخنة مثل مدينة لوتون، حيث سخر متطرفون مسلمون وفي وقت سابق من هذا العام من القوات البريطانية العائدة من العراق خلال عرض عسكري في شوارع المدينة.واضافت أن اللقاءات تمكّن المسلمين من التحدث إلى الدبلوماسيين بصورة مباشرة عن السياسة الخارجية البريطانية في العراق وافغانستان.ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله "إن المتطرفين الذين ينتهجون العنف يستخدمون مفاهيم خاطئة عن السياسة الخارجية كأداة لنشر أكفار التطرف بين أوساط المسلمين الشباب في المملكة المتحدة، واعتمدنا برنامجاً من الفعاليات والنشاطات يعمل من خلاله سفراء ومسؤولون بارزون مع شركاء محلين في الجاليات الاسلامية في جميع أنحاء المملكة المتحدة على تحدي تلك المفاهيم الخاطئة".واضاف المتحدث أن هذه اللقاءات "تمثل فرصة أمام المسؤولين البريطانيين المطّلعين لشرح سياستنا الخارجية وتكوين فهم أفضل حول انطباع المسلمين عنها".