نوكيا سيمنز تستغني عن 5700 موظف

أعلنت شركة "نوكيا سيمنز نتوركس" المتخصصة فى مجال الشبكات عن خططها لتخفيض نفقاتها التشغيلية بمقدار 500 مليون يورو بحلول نهاية عام 2011، فى محاولة لتحسين أداء الشركة المالي، والعودة مرة أخرى إلى معدلات النمو.وتشمل خطط الشركة تسريح عدد كبير من الموظفين يصل إلى 9 % من جملة موظفى الشركة البالغ عددهم 64 ألف موظف، أى ما يقرب من 5.700 موظف، وذلك عبر عملية "مراجعة" لموظفى الشركة على مستوى العالم.وتأتي خطط الشركة لخفض النفقات فى أعقاب أول خسارة فصلية لها منذ إعلانها عن أدائها المالي، حيث حققت الشركة العام الماضي أرباحا قدرها 1.1 مليار يورو، لكنها منذ ذلك الحين خسرت ما يقرب من 559 مليون يورو.     وأوضحت الشركة أنها ستقدم المزيد من التفاصيل الخاصة بالإجراءات التى تنوى القيام بها عند تقدم عمليتى المراجعة والتخطيط.    وأشارت إلى أنها ستتجنب تسريح الوظائف الرئيسية الخاصة بالتعامل المباشر مع العملاء من أجل الحفاظ على علاقات مستقرة مع العملاء ، كما سيتم تقليص نفقات الشركة عبر إنشاء هيكل جديد لها، حيث سيتم إعادة تشكيل وحدات أعمال الشركة لتصبح 3 وحدات بدلا من 5، تستهدف كل وحدة منها مجالات الخدمات العالمية للعملاء، كأنظمة الشبكات وحلول الأعمال.     ولفتت الشركة إلى أن خططها لتخفيض النفقات تتضمن أيضا خفض العقارات والقيام بمبادرات تكنولوجيا المعلومات وعقد مزيد من الشراكات.